الأخبار

اعتصام عمال مترو الأنفاق في الأحواز العاصمة

“أحوازنا”

 تجمع نحو 150 عاملاً يعملون في مشروع مترو الأنفاق في مدينة الأحواز العاصمة يومي السبت والأحد الماضيين للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة، كما أعلن أكثر من 600 عامل أخر التوقف عن الاستمرار في العمل تضامناً مع العمال المعتصمين.

فقد أفادت مصادر مطلعة أن 150 عاملاً يعملون في مشروع مترو الأنفاق اعتصموا أمام مبنى شركة كيسون وهي الشركة المسؤولة عن تنفيذ مشروع قطار الأنفاق في مدينة الأحواز العاصمة، وذلك يومي 26 و27 من الشهر الجاري للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة. وأضافت أن العمال هددوا بعدم العودة للعمل والاستمرار في الإضراب إلى حين دفع رواتبهم المتأخرة منذ 5 أشهر، كما أعلن أكثر من 600 عامل أخر يعملون في الشركة نفسها التوقف عن العمل تضامناً مع هؤلاء العمال المعتصمين.

اعتصام عمال شركة الأنابيب في الأحواز

في ذات السياق اعتصم عشرات العمال من شركة الأنابيب أمام مبنى السلطة المحلية التابعة للاحتلال في شمال الأحواز يومي 18و19 من الشهر الجاري للمطالبة بدفع رواتبهم ومستحقاتهم المتأخرة لنحو ثمانية أشهر من العام الماضي، فضلاً عن عدم حصولهم على رواتبهم ومستحقاتهم لعامي 2012و2013.

وفي وقت سابق كان موقع أحوازنا قد نشر” أنّه قد تجمّع نحو ألفٍ ومئتين عاملاً من شركة صناعة الأنابيب أمام البوابة الرئيسية للشركة في مدينة الأحواز يوم الإثنين 9 من فبراير من العام الجاري 2015 مطالبين بتلبية رغباتهم، كما طالبوا إدارة الشركة بصرف الأرباح السنوية وبدل المخاطر و زيادة المرتبات والعلاوات، و إعادة مكافأة نهاية الخدمة التي تمّ إلغائها وذلك نظراً لما يتعرضون له من مخاطر داخل الشركة، فهم لا يقلّون أهمية عن غيرهم من العمال الذين يحصلون على هذه الامتيازات  والذين يعملون تحت إشراف شركة مقاولات تسمى “سيال سازه روشن”، في حين أنّ باقي العمال  يعملون تحت الإشراف المباشر  لشركة صناعة الأنابيب وهي إحدى الشركات التابعة لوزارة النفط.

إضراب عمال بلدية منطقة 7 في العاصمة

كما أعلن عمال بلدية المنطقة السابعة في مدينة الأحواز العاصمة إضرابهم عن العمل يوم 15 من شهر الجاري رداً على ما اعتبروه” المماطلة من قبل رئيس بلدية المنطقة السابعة بعدم دفع رواتبهم ومستحقاتهم المتأخرة منذ عدة أشهر. وهددوا في الاستمرار بالإضراب عن العمل إلى حين دفع رواتبهم ومستحقاتهم.”

ويعاني العمال الأحوازيين من مضايقات اقتصادية واسعة بسبب التمييز العنصري الذي تمارسه سلطات الاحتلال في الأحواز. ويترأس الشركات والمصانع في الأحواز مستوطنون يحقدون على العرب والعروبة ولا يدخرون جهدا إلا ووظفوه لاستهداف العرب والتضييق عليهم.

يشار إلى أنه ليس بالجديد ما نسمعه عن إخراج العمال الأحوازيين و إضرابهم عن العمل بسبب الاضطهاد وعدم دفع أجورهم في الوطن، حيث كانت هناك حالات كثيرة من الاعتصامات في مصانع الأنابيب الحديدية، ومعامل و دوائر أخرى، لكن ما نشهده اليوم يعد حالة خطيرة أخرى و ظالمة تجاه العمال الاحوازيين العزل، إذ تقوم الشركة المنفذة لمشروع قطار الأنفاق للاحواز العاصمة بالتوقف عن دفع رواتب العمال وانفاق أموال على شؤون تافهة كجلبها خبراء من طهران للبدء في مشاريع أخرى قبل أن تنتهي من المشاريع السابقة، وسداد الديون التي ترزح تحتها تلك المشروعات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *