الأخبار

بعد مقابلة “مولى” التلفزيونية الإعلام الفارسي يشن هجوم على قناة العربية

“أحوازنا”

بعد يوم واحد من المقابلة التلفزيونية التي اجرتها قناة “العربية” مع السيد أحمد مولى رئيس المكتب السياسي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، تحت عنوان “مقابلة خاصة” شن الإعلام الفارسي هجوما على المملكة العربية السعودية وقال أنها ومنذ سنوات تروج لأفكار قومية/وهابية في الأحواز وزعم ان المملكة نفقت اموال كبيرة من اجل هذه الأهداف.

ومن ضمن الوسائل الاعلامية التي كانت لها ردود افعال على المقابلة، وكالة “بهار نيوز” الفارسية والتي يتابعها مئات الالاف من الفرس، حيث نشرت يوم الأحد 3-5-2015، تقريرا مطولا بعنوان “جولة الانفصاليين في القنوات السعودية” ويتضمن التقرير اتهامات للملكة العربية السعودية وحركة النضال العربي لتحرير الأحواز والتي أتهمتها الوكالة بـ”الإرهاب” وذلك على خلفية العمليات البطولية التي نفذتها كتائب الشهيد القائد محيي الدين ال ناصر الجناح العسكري للحركة، ضد مؤسسات أمنية واقتصادية حساسة تابعة للاحتلال الفارسي في قطر الأحواز المحتل.

وأضافت الوكالة، أن بعد توتر العلاقات بين المملكة والدولة الفارسية (بسبب العدوان الفارسي على اليمن وعلى الأقطار العربية الأخرى) قام الإعلام السعودي وعلى رأسه “قناة العربية” بإجراء لقاءات ومقابلات مطولة مع ما وصفتهم بالانفصاليين من ابناء الشعوب غير الفارسية وعلى وجه التحديد الأحوازيين.

واتهمت “بهار نيوز” السيد أحمد مولى الذي قالت عنه “مطارد” بالارتباط مع مخابرات اقليمية و دولية وتحديدا السعودية ، تريد المساس بوحدة الجغرافية السياسية ال”إ ي ر ا ن ية”(الباطلة). ويظهر في التقرير انزعاج شديد من المواضيع التي اشار اليها رئيس المكتب السياسي للحركة، خصوصا مطالبة العرب بتبني القضية العربية الأحوازية و طبيعة الأحواز وجغرافيتها التي تمتد من مضيق باب السلام الى شط العرب إذ ادعت الوكالة ان هذه الأراضي هي جزء لا يتجزء من اراضي ما تسمى بـ”ايران”(الدولة الفارسية).

وكعادة الإعلام الفارسي، كذبت الوكالة، التقارير التي نشرتها قناة العربية في الأشهر الماضية عن الحراك الثوري المناهض للاحتلال في الأحواز وعلى وجه الخصوص الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين الأحوازيين وقوات أمن الاحتلال في الأحواز العاصمة وذلك بعيد مباراة “فولاذ والهلال السعودي” إذ اسفرت عن سقوط عشرات الجرحى واعتقال أكثر من الف مواطن عربي أحوازي.

وهذه ليست المرة الاولى التي يهاجم فيها الاعلام الفارسي الصحافة والاعلام العربي حيث أن وفي وقت سابق شن هجوم مماثل على صحيفة الوطن السعودية واتهمها بإثارة المشاكل العرقية والقومية والدينية داخل جغرافية  “إيران” المزورة وذلك بعدما قامت بتغطية نشطات حركة النضال العربي لتحرير الأحواز على الصعيد الأحوازي والاقليمي والدولي.

وبعد تصاعد عمليات المقاومة الوطنية الأحوازية في الأحواز العربية تفاعل الاعلام العربي مع العمليات مما أثار غضب سلطات الاحتلال الفارسي التي تفرض تعتيما كاملا على القضية الأحوازية.

و قامت قناة العربية في يوم السبت الماضي 2.05.2015، بإعداد وبث حلقة هامة عن القضية الوطنية الأحوازية  في برنامج “مقابلة خاصة” حيث شارك السيد أحمد مولى رئيس المكتب السياسي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز في هذه المقابلة وتحدث عن اهمية هذه القضية في الصراع العربي/ الفارسي الدائر في الوطن العربي وتكلم عن نشاط واهداف حركة النضال المجاهدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *