الأخبار

شمخاني من الأحواز يهاجم المملكة العربية السعودية

“أحوازنا”

هاجم ” الأدميرال علي شمخاني” أمين عام مجلس الأمن القومي للدولة الفارسية، المملكة العربية السعودية واتهم المملكة بشن الحرب على اليمنيين ودعم الحركات الانفصالية في الأحواز حسب وصفه.

وتحدث “الأدميرال علي شمخاني” خلال مشاركته في مؤتمر للحرس الثوري في مدينة الحويزة شمال غرب الأحواز العاصمة وقال: إن السعودية بشنها هذا العدوان الآثم على الشعب اليمني، تضرب العالم الإسلامي في الصميم.

وأضاف أن الأسرة الحاكمة في السعودية تمشي على خطى صدام وإن مصير هذه الأسرة سيكون مثل مصير صدام.

وأردف قائلا: إن أسرة ملك سلمان تقدم الدعم للحركات الانفصالية في الأحواز أسوة بما فعله صدام خلال حكمه، وإن مثل هذه الأعمال هي بمثابة إعلان حرب قبل نشوب الحرب الحقيقية.

وعبر شمخاني عن غضبه شديد حول الأحاديث التي تقول إن الرياض أصبحت عاصمة صنع القرار العربي ومركز الدفاع عن مصالح العرب وقال: إن مثل هذا الكلام قد قاله صدام من قبل، كما أنه غير صحيح لأن ملك سلمان وأسرته ليس فقط لا يمثلون السعودية بل لا يمثلون أسرة آل سعود أيضاً.

وتعكس تصريحات شمخاني حالة التخبط في الدولة الفارسية بعدما فشلت فشلاً ذريعاً بتقديم العون لأذنابها الحوثيين في اليمن وهو دليل على مدى الضعف والهوان الذي تعانيه هذه الدولة.

وقال إبراهيم الفاخر، عضو المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إن الحديث عن خلافات في الأسرة الحاكمة في السعودية يأتي في إطار المحاولات اليائسة من قبل الدولة الفارسية ومسؤوليها في حربهم الإعلامية على المملكة العربية السعودية.

وأشار الفاخر أن هذا التهديد والوعيد وتوجيه الاتهامات للسعودية، يظهر حالة العداء والحقد التي تهيمن على الدولة الفارسية نتيجة تأييد الشعب الأحوازي للموقف العربي ولا سيما الخليجي من الأحداث في اليمن. كما تكشف هذه التصريحات العدوانية مدى إنزعاج الدولة الفارسية من المقاومة الوطنية الأحوازية والرفض الأحوازي للاحتلال وأدواته في الأحواز.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى