الأخبار

أشتباكات عنيفة مع الحرس الثوري في كردستان المحتلة

“أحوازنا”

أشتبكت المقاومة الكردية في شرق كردستان مع قوات الاحتلال الفارسي، وأسفرت هذه الاشتباكات عن مقتل 3 ضباط وأحد عملاء الاحتلال.

هذا وقد أعلنت وحدات مقر قيادة الدفاع عن شرق كوردستان YRK عن حدوث أشتباكات مع قوات الاحتلال الفارسي في مدينة “مريوان” وخاصة مدينة “جوانرود” ومناطق أخرى في شرق كردستان، حيث حشد الاحتلال الفارسي قوة عسكرية كبيرة يقدر تعدادها ألفي عسكري. وأعلنت هذه الوحدات عن استشهاد عنصرين من أعضاء YRK.

وجاء في البيان الذي تلقت وكالة “فرات” نسخة منه أن وحدات مقر قيادة الدفاع عن شرق كردستان سترد بكل قوة على الدولة الفارسية لأنها خرقت وقف أطلاق النار المبرم منذ عام 2011.

وذكر في البيان” أنه خلال الأربع سنوات الماضية خرقت الدولة الفارسية الهدنة المبرمة بيننا وجعلت من شرق كردستان قاعدة عسكرية كبيرة، ونفذت خلالها عمليات تصفية للنخب السياسية والأجتماعية والثقافية، راح ضحيتها الكثير من مقاتلينا وأعضائنا ومناصرينا، بعد أن دمرت خلالها البيئة من خلال بناء السدود لأهداف أمنية. بالرغم من التزامنا بالهدنة من طرف واحد”.

وأضافت قد وضع الحرس الثوري الكثير من السيطرات العسكرية في مدن مختلفة من كردستان، وأشتبكت قواتنا مع هذه السيطرات في 20 و21 مايو الجاري، ووقعت أشتباكات عنيفه مع قوات الحرس الثوري في مناطق اورمیه، مکریان، بانه، مریوان، جوانرود، دالاهو في شرق كردستان أدت الى مقتل ثلاثة من عناصر الحرس الثوري واصابة  آخرين.

وقالت قوات شرق كردستان في بيانها أن في تاريح 21 مايو صعد الحرس الثوري من عدوانه العسكري حيث جلب ما يقارب ألفي عسكري وحاصر أحد القواعد التابعة YRK في منطقة “جوانرود” وأستخدم الأسلحة الثقيلة في معركته.

وتوعدت وحدات حماية شرق كردستان الدولة الفارسية بالرد في الأيام المقبلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى