الأخبار

اعتصام عمال بلدية مدينة الأحواز العاصمة

“أحوازنا”

اعتصم العشرات من عمال بلدية مدينة الأحواز أمام مبنى مجلس البلدية وسط العاصمة للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة منذ أربعة أشهر.

أفادت مصادر أحوازية بأن 60 عاملاً من بلدية المنطقة الثالثة التابعة لمدينة الأحواز العاصمة نفذوا اعتصاماً مفتوحاً أمام مبنى مجلس البلدية وسط العاصمة، للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة منذ شهر كانون الثاني. وهدد العمال بالإضراب عن العمل إذا لم تدفع رواتبهم في أسرع وقت ممكن.

وقال أحد العمال الأحوازيين، إن نحو 100 عامل منذ أربعة أشهر لم يتلقوا رواتبهم ولم يحصلوا على الضمان الصحي طيلة هذه الفترة.

وأضاف في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية والرواتب المتدنية التي لا تتجاوز 7مليون ريال (200دولار) وهذا التأخير المتعمد من قبل المقاول بدفع الرواتب، كيف نستطيع الاستمرار في الحياة.

وأشار عامل آخر أن شركة “آمان دژ” للمقاولات التي يرأسها مستوطن فارسي هي المسؤولة عن التأخير في دفع الرواتب.

وتابع هذا العامل الأحوازي قائلاً: لم نحصل على إجابة مقنعة عن أسباب التأخير في دفع رواتبنا رغم محاولاتنا المستمرة.

ويعاني العمال الأحوازيون من مضايقات اقتصادية كثيرة  بسبب التمييز العنصري الذي تمارسه سلطات الاحتلال في الأحواز. كما يتم توظيف العرب في الأعمال الشاقة والمتدنية أجورها من قبل شركات المقاولات التي يرأس معظمها مستوطنون فرس يحقدون على العرب. ودائما ما يستغل هؤلاء المستوطنون الفرس  الأوضاع المعيشية الصعبة للعمال الأحوازيين. كما يلاحظ تواطؤ سلطات الاحتلال مع المقاولين الفرس لا بل حتى تشجيعهم في مناسبات عديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى