الأخبار

طرد ثمانين عاملا أحوازيا من شركة صناعة الأنابيب

“أحوازنا”

طردت شركة صناعة الأنابيب في مدينة الأحواز العاصمة ثمانين عاملا أحوازيا بعد إضرابهم عن العمل لمدة أسبوعين للمطالبة بدفع رواتبهم المـتأخرة منذ أشهر.

ذكرت مصادر أحوازية موثوقة أن شركة صناعة الأنابيب أبلغت ثمانين عاملا أحوازيا قبل أيام قرارها القاضي بطردهم نهائيا من العمل.

ورجحت المصادر أن هذا القرار الجائر والعنصري من قبل الشركة جاء ردا على إضراب هؤلاء العمال الأحوازيين عن العمل والذي نفذوه منذ أسبوعين للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة منذ عشرة أشهر.

وأضافت تلك المصادر  أن من بين العمال الأحوازيين المطرودين الأسماء التالية:

حسن المعاوي، رحيم الموسوي، عبد الخالق العبيات، عادل الشرهاني، أحمد الزبيدي وراضي الثعالبي.

ولم تكتف إدارة الشركة بطرد هؤلاء العمال بل قامت برفع دعوى قضائية ضد تسعة عمال، بتهمة التحريض على الإضراب وتهديد مدير الشركة. وبالفعل تم استدعاء هؤلاء العمال يومي 4 و13 من شهر أيار إلى المحكمة في مدينة الأحواز العاصمة.

وشهدت الأشهر الأخيرة عمليات طرد جماعي للعمال الأحوازيين من مصانع وشركات عديدة في مؤشر واضح على وجود سياسة ممنهجة لنشر الفقر والبطالة بين الأحوازيين.

ويعتقد الكثير من المراقبين للشأن الأحوازي أن مثل هذه الإجراءات التعسفية ضد الأحوازيين تهدف إلى توفير البيئة الملائمة للمستوطنين الفرس القادمين من الأقاليم الفارسية كي يحلوا محل هؤلاء العمال المطرودين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى