الأخبار

“الأحواز المنسية”.. 500 حلقة تحكي 90 عاماً من الاحتلال الإيراني

أكد عدد من الخبراء والمحللين أن الأحواز اليوم باتت قضية عربية قائمة، مثلها مثل قضية فلسطين، وأنه يجب أن يكون الدعم لها مستمراً حتى وإن لم تساعدنا الظروف السياسية.

 وقال الدكتور محسن العواجي خلال فعالية “الأحواز المنسية.. ٥٠٠ حلقة”، التي أقامتها قناة “وصال”، أن الصفويين لا يتحركون من دين بل من عرق، وكلما تخلينا عن الأحواز وظفوها ضدنا.

 وأضاف: يجب أن نعترف بأننا كنا غافلين عن “الأحواز”، وأن نتعهد هذه القضية بغض النظر عن الحسابات السياسة حتى لو تغيرت؛ لأننا في النهاية أصحاب رسالة؛ لأن خصمك يعمل ضدك، وبأعقد مما نتخيل.

 وأوضح الشيخ محمد العريفي أن إتمام 500 حلقة مباشرة على الهواء خلال أربع سنوات يُعد إنجازاً كبيراً، وهذا توظيف كبير لخدمة القضية؛ لما للإعلام من تأثير كبير جداً.

 وقال إن ما قدمته قناة “وصال” رغم قلة الإمكانات والموارد مقارنة بغيرها مما رُصد لها من الميزانيات الضخمة يعطي “وصال” الريادة، التي تدل عليها الأرقام؛ إذ إن البرنامج الناجح في عرف الإعلاميين هو الذي يتلقى ٤٠٠ اتصال خلال ساعة البث، بينما حققت “وصال” معدل ١٧٠٠ اتصال.

 من جانبه، أوضح عبدالله آل يعن الله، مقدم برنامج “الأحواز المنسية”، أن البرنامج قبل البداية كان فيه مخاطرة وخوف من الفشل؛ وذلك نظراً لقلة المعلومات وصعوبة الوصول إليها، ولكن استطاع البرنامج – ولله الحمد – تخطي هذه التحديات، واستطعنا – ولله الحمد – تقديم أكثر من ٢٥٠ خبراً جديداً عن القضية، إضافة إلى ١٣٠ تقريراً تحكي معاناة شعب عربي تحت وطأة الاحتلال لأكثر من ٩٠ عاماً.

 وأشار خلال الحفل الذي نفذه فريق “نوافذ” التطوعي إلى أن كثيراً من الأحوازيين تفاعلوا مع البرنامج داخل الأحواز وخارجها، مؤكداً أن البرنامج سينطلق بحلة جديدة، وبشكل أوسع، إضافة إلى تطوير جوال “يدعون إلى الخير” الذي يعلم الأحوازيين أمور دينهم، والذي يستهدف ١٠٠ ألف مشترك خلال الفترة القادمة.

 وبيّن “آل يعن الله” أنه سيتم إطلاق مركز للدراسات والبحوث في شؤون الأحواز والشعوب غير الفارسية، من البلوش والتركمان والأكراد وغيرهم.

 حضر الملتقى الذي أُقيم في قاعة المقصورة بالرياض الشيخ محمد العريفي، الدكتور إبراهيم أبو عباة، الدكتور عبدالعزيز الثنيان، الدكتور محمد هايف نائب كويتي سابق، الدكتور وليد الطبطبائي نائب كويتي سابق، جاسم السعيدي نائب بحريني سابق، الدكتور محمد العبدالله العزام، الدكتور أحمد بن راشد بن سعيد، الشيخ سعيد آل يعن الله، الدكتور خالد البكر، الشيخ محمد الفراج، الفنان مرزوق الغامدي، الدكتور محسن العواجي، الدكتور محمد النجيمي والشيخ سعد الغنام، إضافة إلى عدد من المفكرين والسياسيين والدعاة، والمهتمين بالشأن الإيراني.

زيد الخمشي

المصدر: سبق

الف2

الف3

الف4

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *