الأخبار

حرق صور خميني في منطقة الشعيبية

 “أحوازنا”

مندوب مرشد الصفويين يزور منطقة الشعيبية وصور” خميني” ولافتات طائفية يحرقها الأحوازيون.

وقالت مصادر موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” إن قبل أيام قليلة وحينما كان مندوب مرشد الدولة الفارسية “موسوي جزائري” يزور منطقة الشعيبية في إطار الترويج للمشروع الصفوي واستهداف المقاومة، حرق شباب أحوازيون صور المقبور خميني، رمز الصفوية وفكرها الضال.

وكانت العديد من الصور واللافتات الطائفية قد وضعها الاحتلال في الطرق الرئيسية بهدف تهيئة الأجواء النفسية في المنطقة قبل بدء هذه الزيارة .

وأضافت المصادر أن الصور واللافتات التي حرقت على يد أبناء الشعيبية كانت بالقرب من قرية “كاظم” وفي وسط المنطقة، وبعد هذا الفعل الجريء أرسلت مخابرات العدو الفارسي عناصرها لمكان الحدث من أجل معرفة التفاصيل وكشف المناضلين واعتقالهم.

وهذه ليست المرة الأولى التي تحرق فيها صور المقبور خميني، بل سبق وأثناء عمليات المقاومة الوطنية الأحوازية التي استهدفت رموز الاحتلال في تلك المنطقة، تم حرق صور مرشدي الدولة الصفوية “خامنئي وخميني” وهذه السلوكيات الثورية باتت متجذرة في أوساط المجتمع الأحوازي كما أنها تعبر عن حالة الرفض والتحدي للاحتلال ورموزه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى