الأخبار

نشاطات طائفية جديدة تستهدف هوية الشعب الأحوازي

 “أحوازنا”

أعلن الحرس الثوري الإرهابي عن إنطلاق برنامج طائفي جديد بالتعاون مع دائرة الثقافة والإرشاد في الأحواز المحتلة. ويركز هذا البرنامج على المناطق الشمالية من الأحواز ولا سيما مدينتي القنيطرة والسوس.

ونقلت مصادر أحوازية موثوقة لموقع “أحوازنا” أن انطلاق هذا البرنامج جاء تحت عنوان “الوحدة القومية الإيرانية” إذ ستركز المؤسسات الثقافية التابعة للحرس الثوري وغيرها من المؤسسات على دعم الثقافة واللغة والتاريخ الفارسي وفي ذات الوقت سوف تستهدف التراث والتاريخ الأحوازيين. ويعتبر التاريخ الأحوازي من العقبات الأساسية التي تعرقل المشروع الصفوي في الأحواز.

وأضافت المصادر أن الحرس الثوري يتخوف كثيرا من الحراك القومي الذي بات يعم المدن الأحوازية، وانطلاق هذا البرنامج وما يشمله من فعاليات يأتي لمواجهة الحراك القومي العروبي في الأحواز، إذ أضحى يهدد كيان الدولة الفارسية ومشروعها.

ويعتمد الحرس الإرهابي على أكثر من مئتي مقر ومركز له في شمال الأحواز لنشر أفكاره و سياساته العدوانية تجاه الأحوازيين والتي دائما ما تشجع وتحفز المستوطنين على استهداف الأحوازيين وممتلكاتهم.

ويعمل الحرس الثوري وبشكل مكثف على بناء وإنشاء مقرات له في كل القرى والبلدات والمدن الأحوازية، بغية نشر توجهاته الطائفية و تسهيل عملية التجسس على المناضلين وخلايا المقاومة الوطنية الأحوازية. وبسبب النشاط العدواني لهذه الأوكار التجسسية صاحبة الفكر الضال تعرضت لعمليات نوعية من قبل المقاومة الوطنية الأحوازية وعلى رأسها كتائب الشهيد القائد محي الدين آل ناصر، الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى