الأخبار

تشييع جثمان ضابط كبير في الحرس الثوري والاحتلال يفرض حالة طوارئ

“أحوازنا

شيع العدو الفارسي جثمان المجرم “هادي كجباف” الضابط البارز في الحرس الثوري الإرهابي، إذ قتل هذا الضابط قبل أيام قليلة في معارك بصر الحرير في سورية.

 وواكب تشييع جثمان هذا المجرم استنفار أمني واسع في مدينة تستر حيث التشييع. ونقلت مصادر موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” أن الاحتلال الفارسي شيع صباح يوم الثلاثاء الموافق 17-06-2015 م جثمان الضابط في الحرس الثوري “كجباف” في مدينة تستر.

وسبق هذا التشييع استنفار أمني وعسكري في أهم أحياء المدينة تحسبا لأي عملية قد تقوم بها المقاومة الوطنية الأحوازية ضد المشيعين من المخابرات والأمن والجيش وقادة مؤسسات الاحتلال في شمال الأحواز.

ويروي العديد من أبناء مدينة تستر إن أثناء وبعد العدوان الفارسي على العراق الشقيق كان للمجرم هادي كجباف دور إجرامي ضد الأحوازيين وساهم بقتل الكثير من أبناء الأحواز ولا سيما المناضلين والمقاومين في مدينتي تستر والسوس. واستوطن هذا المقبور مع عائلته في شمال الأحواز بمعية الكثير من رموز العدو الفارسي وساهموا في قمع الأحوازيين وإلحاق الضرر بهم وبممتلكاتهم.

ويتضاعف الاحتقان في الأحواز بين العدو الفارسي والشعب الأحوازي إثر موقف الأحوازيين وتأييدهم للثورة السورية ومناصرتهم للشعب السوري على نقيض موقف الدولة الفارسية الداعم لبشار وزمرته المجرمة. وتجلى التأييد الأحوازي في العديد من الصور من بينها رفع علم الثورة السورية في محل علم الاحتلال الفارسي وكتابة شعارات تؤيد الثورة السورية وإصدار بيانات تدين الفرس وبشار وتدعم الشعب السوري الشقيق. إذ أصدرت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بيانات سياسية أدانت من خلالها جرائم الاحتلال الفارسي ضد الشعب العربي السوري الشقيق وثورته وأيدت ودعمت الشعب السوري وشاركت في العديد من المظاهرات والفعاليات التي تدين بشار وحلفائه الطائفيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى