الأخبار

فعاليات ينظمها العدو الفارسي دعما لميليشيا الحوثي

 “أحوازنا”

أقام الاحتلال الفارسي في يوم الاثنين الموافق 22-06-2016 م معرضا وفعاليات أخرى للإعلاميين والناشطين في شبكات التواصل الاجتماعي. كما بحث سبل دعم ميليشيا الحوثي ومواجهة الإعلام الخليجي ولا سيما السعودي.

وحضر المعرض عدد كبير من المستوطنين وعملاء الاحتلال. وقال عادل نوروزيان مسؤول القسم الإعلامي للحرس الثوري في شمال الأحواز: إن هذا المعرض جاء لمؤازرة الحوثيين ولمجابهة الإعلام السعودي. وأوضح أن إقامة هذا المعرض في “الأحواز” جاء نتيجة لرؤية الحرس الثوري ومعرفته بمشتركات كثيرة بين الأحوازيين واليمنيين أهمها اللغة والثقافة. وقال: من هذا المنطلق، المعرض سيكسب أهمية كبيرة وسيرسل رسالة هامة للحوثيين والمملكة العربية السعودية.

وفي هذا السياق أفادت مصادر موقع “أحوازنا” أن الاحتلال الفارسي ألزم بعض عملائه لحضور المعرض بزي عربي، كما طلب منهم توقيع استمارات بإسم الشعب العربي الأحوازي تؤيد إرهاب جماعة الحوثي وتدين عاصفتي الحزم وإعادة الأمل المباركتان.

وجاء هذا المعرض بعد ما أعلن الشعب العربي الأحوازي من خلال الملاعب الرياضية، منصات الشعر، المناسبات الوطنية والتجمعات الشبابية عن تأييده وتضامنه مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة التي تقود الحرب ضد الدولة الفارسية ومطامعها في اليمن وسائر البلاد العربية.

وفي سياق متصل واجه الاحتلال الفارسي الشعب الأحوازي وموقفه المؤيد للمملكة العربية السعودية بالقمع والتنكيل، وشنت قواته الأمنية والعسكرية حملة مداهمات واعتقالات تعسفية طالت خيرة أبناء الأحواز منهم المثقفين والشعراء وعلى رأسهم الشاعر القومي أحمد سبهان الذي أشاد بعاصفة الحزم والملك سلمان والتحالف العربي.

ومن جانب أخر نفذت المقاومة الوطنية الأحوازية ومع بدايات تكوين التحالف العربي وإنطلاق عاصفة الحزم العديد من العمليات العسكرية ضد مراكز عسكرية وسياسية وعلى رأسها قائمقامية مدينة الخفاجية. ويعزو خبراء في الشأن الأحوازي هذا المعرض والفعاليات المواكبة له إلى محاولات يبذلها الاحتلال الفارسي للتأثير على الرأي العام العربي وإعطاء صورة مزيفة عن الشعب العربي الأحوازي وموقفه الإيجابي من التحالف العربي الشامخ وإيهام العرب بموقف مناقض لما اتخذه الأحوازيون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى