الأخبار

الاحتلال يطلق سراح سجناء مستوطنين ارتكبوا جرائم بحق الأحوازيين

“أحوازنا”

 أطلقت دائرة سجون الاحتلال الفارسي، في شمال الأحواز، سراح أكثر من مئة مستوطن مجرم فارسي بدون أن تطبق عليهم أحكام قضائية صدرت بحقهم على خلفية جرائم ارتكبوها بحق الشعب العربي الأحوازي.

 والتقت مصادر موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” بأسرى أحوازيين أفرج عنهم في الشهور الماضية بعد ما تعرضوا للأسر لسنوات طويلة، إذ أكدوا أن دوائر السجون الفارسية في الأحواز وبمعية مخابرات الاحتلال والقضاء، يفرجون عن المجرمين الفرس من السجون قبل قضاء محكوميتهم.

وهؤلاء السجناء الفرس قد ارتكبوا جرائم بشعة بحق أبناء الأحواز واعتدوا على ممتلكات الشعب الأحوازي وما زالوا يشكلون خطرا على المجتمع الأحوازي.

وأوضحت المصادر، أن الافراج عن السجناء المستوطنين قبل قضاء محكوميتهم يعتمده الاحتلال كسياسة دعم للمستوطنين في الأحواز ولتشجع المجرمين الفرس حتى يستوطنوا فى الأحواز .

 وفي هذا السياق نقلت وسائل إعلام تابعة للحرس الثوري تصريحات لبعض مسؤولي السجون في شمال الأحواز إذ زعم محمود عباسي (رئيس أحد السجون في الأحواز) أن “المستوطنين” الذين أفرج عنهم قد سجنوا بسبب جرائم غير متعمدة!

كما أشاد “سليماني” (مسؤول أخر في إدارة أحد السجون) بجهود رجال القضاء والمخابرات الذين وصفهم بالخيرين المساهمين في قضية الإفراج عن المستوطنين الفرس!

وفي الوقت الراهن يتعرض الشعب العربي الأحوازي لجرائم وحشية من قبل المستوطنين الفرس الذين يتلقون الدعم من مؤسسات الاحتلال ويشكلون مليشيات وعصابات تهدف إلى إيذائه وسلب أمانه و إلحاق الضرر به.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *