بيانات الحركة

شورى الشعوب من أجل الحق في تقرير المصير

من بروكسل: تشكيل شورى يوحد الجهود ضد النظام الإيراني ويدعو للاستعداد لمرحلة ما بعد النظام 1-12-2019

ناقشت قوى الشعوب غير الفارسية في اليوم الثاني لفعاليات مؤتمر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز المنعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل سبل توحيد الجهود في مواجهة النظام الإيراني .
وخلال كلمته الافتتاحية لجلسات النقاش أعلن رئيس حركة النضال حبيب جبر تشكيل شورى للقوى الوطنية للشعوب غير الفارسية استعدادا للمرحلة القادمة مؤكدا أهمية التنسيق بين هذه القوى كضرورة تاريخية .
كما لفت حبيب جبر إلى وجود حاجة دولية للبحث عن بديل للنظام الإيراني مؤكدا أن على القوى الوطنية لتلك الشعوب أن تعي أهمية التنسيق لتشكيل هذا البديل المطلوب.
كما أوضح جبر أهمية تشكيل شورى من القوى الوطنية للشعوب غير الفارسية كهيئة تنسيق عليا بين هذه القوى .
رئيس الحزب المركزي الآذري صالح كامراني أشاد بتشكيل الشورى وتكوين ائتلاف القوى الوطنية للشعوب غير الفارسية على أن تلك الخطوات هي أهم أهداف الشعوب في هذه المرحلة داعيا جميع القوى الوطنية للشعوب غير الفارسية إلى المشاركة في التشكيل الجديد.
من جانبهم أعلن ممثلو الشعب البلوشي والشعب القشقائي انضمامهم لشورى القوى الوطنية للشعوب المناهضة للنظام الإيراني.
وبعد إعلان تشكيل شورى الشعوب من أجل الحق في تقرير المصير دعت القوى المنضمة إليه إلى توحيد جهود منظمات حقوق الإنسان لتوثيق انتهاكات وجرائم النظام الإيراني في مناطق الشعوب غير الفارسية.
البيان الختامي لاجتماعات القوى الوطنية للشعوب غير الفارسية أكد عدة نقاط وأعلن تبنيه عدة مقترحات تم تداولها وأبرزها كما وردت في نص البيان :
أولاً – للشعوبِ غيرِ الفارسية المشكّلة لجغرافيا إيران الحالية، الحقُّ في تقريرِ مصيرِها، وتشكيلِ مستقبلِ شعوبِها وإعادة سيادتها على أراضيها بما يتوافقُ مع نضالِ هذه الشعوبِ.
ثانياً – بمبادرةٍ من حركةِ النضالِ العربيّ لتحريرِ الأحوازِ والحزبِ المركزيّ الأذربيجانيّ ، تمّ الإعلانُ عن تأسيس شورى الشعوب من أجل الحق في تقرير المصير، يقومُ بتنسيقِ الخطواتِ والعمل بين هذه القوى، تمهيداً للتحركِ ضمنَ إطارٍ موحدٍّ ، أمامَ المجتمعِ الدوليّ، للمطالبةِ بحقِّ هذه الشعوبِ في تقريرِ مصيرِها والسيادةِ على أرضها، وتشكيلِ البديلِ عن النظام الإيراني، في المرحلة القادمة.
ثالثاً – إنّ المطالبةَ المشروعةَ بحقّ تقريرِ المصيرِ، لشعوبِ مكوناتِ جغرافيا إيران السياسيةِ، تنسجمُ مع معاهدةِ حقوقِ الإنسانِ ، الصادرةِ عن هيئةِ الأممِ المتحدة، والاتفاقياتِ الدوليةِ، في هذا الخصوص، وذلك بعدَ إسقاطِ النظامِ السياسيِّ الحاليَ.
رابعاً – أكد المشاركونَ على التمسُّكِ بالثوابتِ الوطنيةِ للشعوبِ غيرِ الفارسيةِ، وبذلِ كلِّ الجهودِ لتحقيقِ مطالبِ الشعوبِ المشروعةِ، لممارسةِ الديمقراطيةِ والتعبيرِ عن إرادة هذه الشعوب، واتباعِ شتى السبلِ المتاحةِ لتحقيقِ هذه المطالب.
خامساً – يعلنً ائتلاف القوى الوطنيةِ للشعوبِ غيرِ الفارسيةِ، عن حقِّ جميعِ الشعوبِ غير الفارسية ،ضمن جغرافيا إيران السياسية ، بالانضمامِ إلى الائتلافِ كأحزابٍ سياسيةٍ ، أو كمؤسساتِ مجتمعٍ مدنيّ، ومنظماتِ حقوقِ إنسان، أو كأفرادِ، بما يتوافقُ وخطةِ الشورى المعلنةِ في هذا البيان.
سادساً – تتمُّ إدارةُ شؤونِ شورى الشعوب من أجل الحق في تقرير المصير بما يتوافقُ مع مرتكزاتِ الائتلافِ، وبطريقة ديمقراطية.

وكان المؤتمر الذي ابتدأ أعماله يوم أمس ال30 من نوفمبر, قد أصدر بيانا ختاميا لجلسات نقاش للقضية الأحوازية بمشاركة ضيوف من دول عربية وأجنبية ,أكدت جميعها دعم قضية الأحواز وثورات شعبي لبنان والعراق ضد النفوذ الإيراني الطائفي ومشروعه التدميري في المنطقة .
كما أعلن البيان الختامي لجلسات يوم أمس الدعوة لتشكيل هيئة برلمانية عربية تضم النواب والبرلمانيين الداعمين لحق الشعب الأحوازي في مقاومة النظام الإيراني تحت شعار” برلمانيون من أجل الأحواز” وتشكيل تحالف مدني للمنظمات الحقوقية الداعمة لحقوق الإنسان في الأحواز.
وشاركت في المؤتمر الذي عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيس حركة النضال, منظمات وهيئات وشخصيات سياسية وإعلامية وحقوقية عربية ومن مختلف دول العالم, أجمعت على إدانة سلوك النظام الإيراني الإجرامي بحق الأحوازيين والشعوب غير الفارسية داخل إيران, وأهمية التصدي لخطره على المنطقة العربية ودولها وشعوبها.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى