الأخبار

تصريحات عدوانية وتحريضية ضد الأحوازيين

 “أحوازنا”

 وزير مخابرات العدو الفارسي يصف نشاط تنظيمات الشعوب غير الفارسية بالمؤمرات التي تحاك ضد النظام.

 وفي خطبة صلاة جمعة اليوم الموافق 29-08-2015 م قال محمود علوي، وزير مخابرات الدولة الفارسية، أمام جمع من رجال الدين والأمن والمخابرات في محافظة أراك، إن المخابرات تحبط مؤامرات يومية تحاك من قبل أعداء النظام، السلفيين والتكفيريين والإرهابيين حسب وصفه.

ويقصد بهذه الجهات التنظيمات الأحوازية وسائر التنظيمات التابعة للبلوش والأكراد والأزريين. وفي هذا السياق دعا “قدرت الله دهقان”مساعد الحاكم العسكري في الشؤون الأمنية لشمال الأحواز، لتبني سياسية اقتصادية جديدة يتم اعتمادها في المدن الحدودية لشمال الأحواز من أجل السيطرة على أمنها. حيث يسكن هذه المدن أكثر من خمسة ملايين نسمة.

 وقبل أيام قليلة زعم العقيد شاهواربور، قائد فرقة ولي العصر التابعة للحرس الثوري في الأحواز، أن الأحوازيين تحولوا إلى أدوات بيد دول معينة – يقصد المملكة العربية السعودية وسائر الدول المتعاطفة مع القضية الأحوازية – لتنفيذ خططها العدوانية لاستهداف النظام الإسلامي القائم في “إيران”.

وتكشف هذه التصريحات وتصريحات مماثلة أخرى عن خطر تشعر فيه الدولة الفارسية من نشاط الأحوازيين الذي يتضمن عمليات عسكرية ضد أوكارها، مظاهرات واحتجاجات جماعية في الداخل ومؤتمرات وفعاليات أحوازية-عربية في المهجر. وفي أوقات سابقة تطرق -بشكل غير مباشر – محمود علوي، وزير المخابرات، للقضية العربية الأحوازية وتطوراتها واتهم دول عربية خليجية بدعم جهات أحوازية، بينما الأحوازيون ينفون كلامه ويقولون أن قضيتهم ما زالت لم تحظ بالدعم السياسي الرسمي من قبل الدول العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى