الأخبار

الحرس الثوري: يصف الحراك الأحوازي بالغزو ويدعو لمواجهته

“أحوازنا”

وصف العميد شاهواربور، قائد قوات الحرس الثوري الإرهابي في شمال الأحواز، الحراك التحرري الأحوازي بالغزو الفكري الذي تخوضه المملكة العربية السعودية ضد الدولة الفارسية.

ودعا شاهواربور لمواجهة هذا الغزو، حسب وصفه. وأثناء لقائه مع وسائل إعلام الحرس الثوري نقل مقولة الدجال مرشد الدولة الفارسية “علي خامنئي ” إذ قال في وقت سابق، إن  أخطر أنواع  تأثيرات العدو علينا تغلغله الثقافي لأنه یستخدم طرق معقدة ولديه آثار بعیدة المدى.

وفي تعليقه على القنوات العربية-الخليجية المناصرة للقضية العربية الأحوازية، قال إن هذه القنوات تعتبر من أخطر الأدوات الثقافية، كما دعا لجمع الصحون اللاقطة وقال إنها “مدفعية” بيد العدو تستخدم ضد الدولة الفارسية.

وفي ختام حديثه أضاف، ینبغي على النخب الفارسية التي تستوطن الأحواز، أن تقوم بدورها  وتتصدى لهذا “الغزو الثقافي”، وأن يعمل العلماء وأساتذة الجامعات في هذا المجال، وتتحرك المراكز الثقافية كي تكشف عن التغلغل الثقافي وكيفية مواجهته.

وفي هذا السياق قالت مصادر موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” إن كل دعوات التحريض التي أطلقها مسؤولون فرس، دائما ما تتبعها اعتقالات جماعية ومداهمات وحشية من قبل الأمن تطال المناضلين والمقاومين الأحوازيين، و توقعت بعد تصريحات شاهواربور ستكون إجراءات قمعية جديدة ضد الأحوازيين.

وبالرغم من أن النشاط والحراك التحرري الأحوازي في داخل وخارج الوطن ينبع من إرادة أحوازية خالصة، إلا الدولة الفارسية تحاول ربطه عنوة بأجندة إقليمية وتواصل سلسلة اتهاماتها ضد الأحوازيين وتدين علاقاتهم  مع أشقائهم العرب في الوطن العربي.

الجدير بالذكر أن تصريحات مماثلة كان قد صرح بها المجرم موسوي جزائري ممثل مرشد الدولة الفارسية قبل أيام،  وحذر عبرها من تحرك الشعب العربي الأحوازي ضد الاحتلال الفارسي و وصفه بالخطير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى