تقارير

تقرير- موقع أحوازنا يرصد تصريحات مسؤولي الدولة الفارسية حول حادث منى(5)

وزراء العدو الفارسي يكيلون الاتهامات لبلاد الحرمين الشريفين

“أحوازنا”

كال وزراء الدولة الفارسية اتهامات باطلة للسعودية على غرار قائمة طويلة من القادة السياسيين والعسكريين ورجال الدين الفرس، كما هاجموها وقيادتها بعد حادث تدافع في مشعر منى.

واتهم محمد جواد ظريف، وزير خارجية الدولة الفارسية، المملكة العربية السعودية بالضعف وسوء إدارة الحج وقال: إن هذا العام شهدنا حادثين تسببا في مقتل عدد كبير من الحجاج، وهذا نتاج سوء إدارة الحج من قبل القائمين عليه.

كما طالب قيادة المملكة بالتعاون مع الدولة الفارسية في قضية كشف ملابسات ما وقع في مشعر منى وقال إننا سنقوم بطرح هذه القضية ومناقشتها مع مسؤولي الدول الإسلامية على هامش مؤتمر الجمعية العامة للأمم المتحدة.

بدوره شن وزير الثقافة في الدولة الفارسية، على جنتي، هجوما حادا على المملكة وقيادتها وقال إن فاجعة منى وضحاياها -من الدولة الفارسية ودول اسلامية أخرى- أظهرت ذروة عدم كفاءة آل سعود وحكام السعودية، على حد وصفه.

وفي سياق متصل قال وزير الداخلية، عبدالرضا رحماني فضلي، على المملكة العربية السعودية وقيادتها معالجة القصور وضعف الإدارة في تسيير أمور الحج وتحمل مسؤوليتها.

في غضون ذلك هاجم وزير دفاع دولة الاحتلال، العميد حسين دهقان، المملكة وحاول الحط من شأن قيادتها إذ قال إن حكام السعودية يعانون من غياب التجربة وإنهم أهملوا واجباتهم في إدارة الحج حسب تعبيره.

وأضاف دهقان أن حكام السعودية يصرفون أموال المسلمين على دعم الإرهاب وأنهم وحدهم من يتحملون مسؤولية ما وقع في مشعر منى على حد قوله.

ومن جانبه اتهم سيد محمود علوي، وزير استخبارت الدولة الفارسية –ضمنيا- المملكة في تدبير مؤامرة أدت إلى مقتل هذا العدد من الحجاج، وقال من غير المعقول أن يحدث هذا الأمر سهواً بل و نتيجة إهمال وتقصير متعمد من قبل المملكة. مضيفا أن السعودية تعاني من سوء الإدارة في تنظيم الحج كما هو الحال في تخبطها تجاه الشأن اليمني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *