الأخبار

مستشار خامنئي: بعد حادث منى، قد ولى زمن التحلي بالحلم والصبر تجاه السعودية

“أحوازنا”

هدد الحرس الثوري المملكة العربية السعودية وتوعدها بالشر والدمار.

وقال العميد “يدالله” جواني مستشار الأعلى لمندوب خامنئي في الحرس الثوري، إن زمن التحلي بالحلم والصبر في علاقاتنا مع السعودية  قد ولى وإن قوات الحرس الثوري على أتم الجهوزية للرد على السعودية عندما يأمر المرشد بذلك.

وخلال لقائه مع وكالة مهر للأنباء -الناطقة باللغة الفارسية- قال العميد جواني في إشارة إلى تصريحات خامنئي بضرورة الرد على السعودية بقوة وعنف إذا ما حاولت المساس بالحجاج الفرس، قال إن المرشد أكد على نقاط هامة واستراتيجية في تصريحاته الأخيرة.

وأضاف جواني إذا لم تستجب السعودية لمطالبنا فيما يتعلق بقضية الحجاج الفرس عندها ستتعرض السعودية لرد قاطع من الدولة الفارسية، حسب زعمه.

وفي محاولة لإعادة الاعتبار إلى موقف دولته بعد ما اصطدمت بالمواقف القوية والصلبة للمملكة العربية السعودية وقيادتها أثناء أزمة تدافع مشعر منى، زعم جواني أن الطرف السعودي قد غير من سلوكه بعد تصريحات المرشد الأخيرة وإشارته لإفتراءات قيادة المملكة.

ولم يكشف جواني ماهو التغيير الذي طرأ في الموقف السعودي تجاه الدولة الفارسية وسياساتها العدوانية، إذ تشير هذه التصريحات إلى أن حديث جواني موجه للشعب الفارسي بهدف الاستهلاك المحلي وإعادة الاعتبار للدولة الفارسية بعد اخفاقها وفشلها الذريع في النيل من المملكة وشعبها.

وتابع جواني أن بعد فاجعة منى أطلق مسؤولو السعودية تصريحات وقحة وتصوروا أنهم في موقف يسمح لهم بفعل أي شيء دون أن يواجهوا رداً، لكن تصريحات المرشد جعلتهم يستفيقون ويفهموا موقفنا، على حد تعبيره.

وأوضح جواني، أن أي رد من جانبنا سيكون قاطعا وسريعا وقويا وعنيفا، على حد قوله. واستحضر جواني تصريحات خامنئي الأخيرة وقال، إن المرشد في بيانه الأخير أشار إلى علاقاتنا السابقة مع المملكة كانت على أساس الإخوة الإسلامية والاحترام المتبادل. ولكن يبدو أن السعوديين فهموا الأمر بطريقة أخرى، حسب تعبيره.

وحذر جواني المملكة من مغبة الاستمرار في سياساتها العدوانية، حسب وصفه. وقال، إن أيدينا في كل المنطقة ولدينا قوات جيدة وإذا قررنا الدخول على خط المواجهة فستكون أوضاع الجانب السعودي في غاية الصعوبة والتعقيد.

وختم كلامه جواني بالقول، لا يوجد من يستطيع الوقوف أمامنا ومنافستنا في المنطقة، وإن قوات الحرس الثوري على أتم الاستعداد والجهوزية للرد أو التدخل في أي مكان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى