الأخبار

استقبال لجثمان أحد ضباط الحرس الثوري

“أحوازنا”

استقبل الحرس الثوري ورجالات الحوزات الشعوبية، جثمان المجرم المستوطن “علي رضا قنواتي” قبل يومين في مطار “الأحواز” الواقع في العاصمة، بعدما قتل في سوريا على يد الثوار السوريين.

وقالت مصادر أحوازية مطلعة لموقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” إن موسوي جزائري، مندوب مرشد الدولة الفارسية في الأحواز، وسيد علي شفيعي ومحسن حيدري أعضاء مجلس الخبراء بجانب قادة وضباط من الحرس الثوري والمخابرات حضروا في مراسم استقبال جثة  المستوطن “علي رضا قنواتي” أحد أبرز مجرمي الحرس في سوريا.

وأضافت المصادر، أنه سيدفن في مستوطنة فارسية بالقرب من مدينة العميدية شمال الأحواز العاصمة، حيث تستوطن عائلته.

وقالت وسائل إعلامية فارسية -رسمية ومحلية- إن الضابط علي رضا، كان يقوم بواجبه تجاه المقدسات في سوريا التي يستهدفها الإرهابيون، حسب وصف هذا الإعلام المعادي.

وسيحضر مراسم الدفن عدد كبير من المستوطنين الفرس من بينهم مثقفون، كتاب، فنانون. ويؤكد هذا الحضور موقف الشعب الفارسي الموحد والداعم لنظام الملالي في طهران وسياساته فيما يتعلق بالإرهاب والاعتداءات والهيمنة على العرب ومقدراتهم.

وفي أوقات سابقة شيع الحرس الثوري الإرهابي عددا كبيرا من قتلاه في شمال الأحواز حيث وجود بعض المستوطنات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى