الأخبار

ندوات أسبوعية لتعزيز الفكر الصفوي في الأحواز العاصمة

“أحوازنا”

نظمت الحوزة الصفوية ندوات حوارية أسبوعية تحت عنوان “التشيع، فوق الشبهات” في الأحواز العاصمة بهدف تعزيز الفكر الصفوي الضال بعد ما تراجع انتشاره بين أوساط الشعب العربي الأحوازي.

وأفادت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” أن الحوزة بدأت بتنظيم ندوات حوارية أسبوعية في حي الملاشية غربي مدينة الأحواز العاصمة وذلك بدء من يوم الجمعة الماضي 09-10-2015 م تحت عنوان ” التشيع، فوق الشبهات” وكان محاضر الندوة الأولى ملا محمد شعاع فاخر وموضوعها “الوهابية وجوداً ومعتقداً”.

واعتبر نشطاء أحوازيون أن مثل هذه المحاضرات تهدف إلى تعزيز الفكر الصفوي الضال بعد ما فشل وتراجع دوره بين شرائح واسعة من الشعب العربي الأحوازي.

وأضاف هؤلاء الناشطون الأحوازيون أن الهدف الآخر لمثل هذه الندوات هي مواجهة ظاهرة الصحوة الدينية التي تصاعدت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة.

وكشفت مصادر موثوقة لموقع “أحوازنا” أن القائمين على هذا المشروع الطائفي وصفوا منطقة الملاشية بـ”السعودية الثانية”  في جلساتهم الخاصة.

وقبل أيام وزعت عناصر ميليشيا الباسيج ملصقات في كافة أنحاء مدينة الأحواز العاصمة دعت المواطنين للحضور في مسيرة طائفية والمشاركة في مهرجان طائفي آخر اطلقوا عليه تسمية” مهرجان عيد الغدير، الولاية والإمامة”. وقد تم تنظيم المسيرة والمهرجان في مساء يوم الجمعة الموافق 02-10-2015 م في حي الملاشية.

وحضر هذه المسيرة الطائفية “الرادود” الصفوي نزار القطري وألقى بعض اللطميات والأناشيد الطائفية. كما شارك فيها الملا محسن حيدري، خطيب صلاة الجمعة في الأحواز العاصمة وعضو مجلس خبراء القياد.

وتضاعفت فعاليات العدو الطائفية في الفترة الأخيرة بغية ايجاد شرخ في المجتمع الأحوازي وضرب لحمته الوطنية، وهذا ما دفع بكثير من المناضلين أن يتخوفوا من هذا النشاط العدواني ويحذروا منه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *