الأخبار

مصرع ضابطين من الحرس الثوري في سوريا

“أحوازنا”

أعلنت الدولة الفارسية عن مصرع ضابطين من الحرس الثوري في سوريا على يد الثوار السوريين.

وتناولت العديد من وكالات الأنباء الفارسية خبر مقتل عنصرين من الحرس الثوري بنيران الجيش السوري الحر في سوريا دون أن تحدد وقت ومكان مقتلهما.

وقالت وكالات أنباء فارسية أن كل من العميد “فرشاد حسوني زاده” و”حميد مختار بند”  قتلا في المعارك الدائرة في سوريا. واعتبرت مقتلهما كان دفاعا عن ضريح السيدة زينب في ريف دمشق.

وفي وقت سابق شغل العميد فرشاد حسوني زاده قيادة لواء صابرين التابع للحرس الثوري الذي يشارك في قتل المواطنين السوريين ويدعم إرهاب بشار الأسد ونظامه المتهالك.

ودائما ما تبرر سلطات الاحتلال الفارسي أسباب تواجد الحرس الثوري في سوريا بحجة الدفاع عن ضريح السيدة زينب بالرغم من أن الدلائل والوقائع على الأرض تثبت غير ذلك، وتدل على أن الغالبية العظمى من عناصر الحرس الثوري يشاركون في معارك بعيدة عن ريف دمشق وضريح السيدة زينب.

وفي سياق متصل قتل العميد حسين همداني من أكبر قيادات الحرس الثوري قبل أيام قليلة وبالقرب من مدينة حلب في سوريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى