الأخبار

اعتقال أحوازيين بتهمة الانتماء لمذهب أهل السنة

“أحوازنا”

داهم جهاز مخابرات الاحتلال حي الملاشية في يوم السبت الموافق 10-10-2015 م واعتقل أحوازيين بتهمة الانتماء لأهل السنة والجماعة.

وأكدت مصادر الموقع العلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” خبر حملة مداهمات واعتقالات نفذها عناصر مخابرات العدو الفارسي مصحوبين بقوات من الأمن والباسيج في حي الملاشية أحد أكبر أحياء مدينة الأحواز العاصمة.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت أحوازيين من أبناء أهل السنة والجماعة وهما : حسين علي السيلاوي البالغ من العمر 24 عاما، وخيرالله المنصوري (أبوعبدالله) البالغ من العمر 25 عاما ثم نقلتهما إلى مكان مجهول.

وتشير التقارير الواردة من الأحواز أن الصحوة الدينية انتشرت في حي الملاشية بشكل كبير إذ أصبح هذا الحي هاجسا يؤرق دولة الاحتلال ودفعها لإنشاء مراكز مخابراتية جديدة تراقب الأحوازيين في حي الملاشية وتتجسس عليهم وترسل تقاريرا ضد من يناهض الاحتلال الفارسي أو يعتنق عقيدة تختلف مع العقيدة الصفوية.

وتؤكد التقارير الواردة أن مقر “علي أكبر” التابع لميليشيا الباسيج يلعب دورا خطيرا في حي الملاشية وأن المنتسبين له يقومون بالوشاية على الأحوازيين وإرسال تقارير ضدهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى