الأخبار

استمرار إضراب عمال قطار الأنفاق في الأحواز العاصمة

أحوازنا”

مئات العمال الأحوازيين يضربون عن العمل احتجاجا على عدم صرف رواتبهم المتأخرة منذ ثمانية أشهر، والاحتلال لحد الآن لم يتجاوب مع طلباتهم.

وأفادت مصادر أحوازية مطلعة أن عمال قطار الأنفاق مازالوا مستمرين في إضرابهم المفتوح الذي بدؤوه قبل عشرين يوما احتجاجا على عدم دفع رواتبهم ومستحقاتهم.

وأضافت المصادر أن عدد العمال المضربين عن العمل، 450 عاملا. وهؤلاء لم يحصلوا على رواتبهم منذ ثمانية أشهر، مما دفعهم إلى تنفيذ إضرابا مفتوحا لكي تنظر إدارة شركة “كيسون”  في طلباتهم. وتعد شركة “كيسون” هي الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشروع إنشاء شبكة قطار الأنفاق في مدينة الأحواز العاصمة.

وذكرت المصادر نفسها نقلا عن أحد العمال المضربين أن إدارة الشركة طوال الثمانية أشهر الماضية لم تقدم لهم شيئا سوى ثلاثة ملايين ريال- أقل من 90 دولارا- لكل عامل كمعونة مالية.

وأعرب هؤلاء العمال عن استيائهم من إهمال الشركة المتعمد وعدم دفعها رواتبهم على الرغم من أنها تملك موارد مالية ضخمة.

وطالب العمال الأحوازيون سلطة الاحتلال في الأحواز بالتدخل السريع والضغط على إدارة الشركة حتى تقوم بدفع رواتبهم ومستحقاتهم.

وحذر العمال إدارة شركة “كيسون” من استمرارها في الإجحاف بحقهم، وأشاروا أن  إضرابهم سيستمر لأشهر إن تطلب الأمر حتى تؤدي إدارة الشركة واجباتها تجاههم.

ويرى مراقبون للشأن الأحوازي أن دولة الاحتلال تنتهج سياسة عنصرية في تعاملها مع العمال الأحوازيين، وذلك من خلال حرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية والقانونية التي ينص عليها قانونها مثلما تنص عليها المواثيق والمعاهدات الدولية في هذا الشأن.

ويؤكد هؤلاء المراقبون أن حالة الوعي الوطني وثقافة المطالبة بالحقوق لدى الأحوازيين بدأت تأخذ أبعادا أكثر قوة وفاعلية ومن أبرزها الإضرابات والاحتجاجات العمالية في سنوات الأخيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *