الأخبار

مداهمات واعتقالات جماعية في قضائي معشور ورأس البحر

“أحوازنا”

نفذت قوات الاحتلال الفارسي حملة اعتقالات واسعة استهدفت أبناء السنة والجماعة في مناطق مختلفة من قضائي معشور ورأس البحر جنوب الأحواز العاصمة، وذلك خلال يومي الأحد والاثنين الماضيين.

وأفادت مصادر أحوازية موثوقة أن جهاز مخابرات الاحتلال بمساندة قوات الأمن نفذوا حملات دهم واعتقال متفرقة، استهدفت عددا من أبناء السنة والجماعة في مدينة معشور وبعض القرى التابعة للقضاء، وذلك خلال يومي الأحد والاثنين الماضيين 25 و26 تشرين الأول/ أكتوبر.

وذكرت المصادر أن هذه القوات اعتقلت عددا من هؤلاء الناشطين معتدية عليهم وعلى عوائلهم وبعد ذلك نقلتهم إلى أمكان مجهولة. ولم يتسن للجهات الحقوقية والإعلامية الأحوازية التعرف على أسماء الأسرى.

وفي سياق متصل أشارت المصادر نفسها إلى أن جهاز المخابرات نفذ سلسلة مداهمات واعتقالات جماعية استهدفت نشطاء أهل السنة والجماعة في بلدة “جم خلف عيسى” التابعة لقضاء رأس البحر وعدد من قرى عبادة في هذه المنطقة.

وأكدت المصادر أن هذه القوات اعتقلت بعض النشطاء بطريقة بربرية واعتدت عليهم ثم نقلتهم إلى أماكن مجهولة. ولحد هذه اللحظة لم تتمكن لأي جهة أحوازية التعرف على أسماء الأسرى، بسبب إجراءات أمنية مشددة تفرضها قوات العدو الفارسي على تلك المناطق المنكوبة وعلى ذوي الأسرى. إذ وضعتهم قيد الإقامة الجبرية وهددتهم بالاعتقال والعقاب الشديد إذا أعلنوا عن اعتقال أبنائهم.

 

يذكر أن قوات الاحتلال منذ أيام تنفذ حملة اعتقالات ومداهمات واسعة، استهدفت عددا من النشطاء السياسيين إلى جانب نشطاء من أهل السنة والجماعة في مدن عديدة من الأحواز مثل الأحواز العاصمة، السوس، القنيطرة والحميدية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى