الأخبار

خسائر فادحة يتكبدها المزارعون الأحوازيون والاحتلال لم يعوضهم

"أحوازنا"

فيضانات وعواصف عنيفة تجتاح مدينة تستر ومنطقة الشعيبية، وخسائر فادحة يتعرض لها المزارعون الأحوازيون.

وقالت مصادر أحوازية مطلعة لموقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا "  إن المزارعين الأحوازيين تعرضوا لخسائر باهظة تقدر بأكثر من  120 مليار ريال فارسي مايعادل 3530000 دولار ،نتيجة هطول أمطار غزيرة  وفيضانات خلال الأيام الماضية.

 وأوضحت المصادر، بالرغم من أن المزارعين الأحوازيين قد دفعوا مبالغ مالية كبيرة في بداية هذا الفصل الزراعي لدائرة الزراعة كي تؤمن  مزارعهم ، إلا أن هذه الدائرة  تتهرب من أداء واجباتها تجاه الأحوازيين وما زالت تمتنع عن تعويضهم.

والتقت مصادر "أحوازنا" ببعض المتضررين في منطقة الشعيبية، حيث أكدوا عدم تجاوب سلطات الاحتلال معهم، وقالوا إن حيدر نجفي فر، قائمقام مدينة تستر لم يعدهم بتقديم التعويضات وتجاهل حجم الأضرار التي لحقت بمزارعهم.

وتشكل الزراعة في شمال الأحواز أهم مصدر عيش يعتمد عليه أبناء الشعب العربي الأحوازي بعد ما حرمهم العدو الفارسي  من التوظيف والعمل في الشركات والمصانع  في عموم الأحواز المحتلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى