الأخبار

الأحواز تشتعل بعد استشهاد شاب أحوازي

"أحوازنا" تظاهر المئات من الأحوازيين مساء يوم أمس الثلاثاء، وقبل ساعات من هذا اليوم الاربعاء الموافق 11-11-2015 م في حي النهضة وأحياء أخرى من مدينة الأحواز العاصمة.   وقال ناشطون حقوقيون لموقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" إن المظاهرات جاءت إثر استشهاد شاب أحوازي يدعى علي الجلالي الذي قتل بنيران قوات العدو الفارسي.ويبلغ الشهيد علي الجلالي من العمر 17 عاما، وكان يعمل في أحد أفران الخبز في حي النهضة، من أقدم أحياء مدينة الأحواز العاصمة.   وأكد ناشطون أحوازيون من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أن المظاهرات ستبقى مستمرة طالما لم يتم تقديم القتلة الفرس للعدالة والقصاص منهم.   وأدان السيد سعيد حميدان المدير التنفيذي لمنظمة حقوق الإنسان الأحوازي هذه الجريمة وطالب كافة المنظمات الحقوقية في العالم بممارسة صلاحياتها ومحاسبة المجرمين الذين أطلقوا النار متعمدين ضد الأحوازيين.   وأكد شهود عيان لموقع "أحوازنا" أن الضابط الذي الطلق النار على المواطنين واستهدف الشهيد علي الجلالي ، هو أحد المستوطنين الذين جلبهم الاحتلال إلى الأحواز. ويعد المستوطنون- استوطنوا الأحواز بقوة سلاح الاحتلال- من أخطر الجهات التي تستهدف الأحواز أرضا وشعبا، كما أنهم يعتبرون عيونا للاحتلال وأهم أدواته في تطبيق سياساته الخبيثة في الأحواز.   وطالب ثوار أحوازيون عبر موقع "أحوازنا" كافة الناشطين الأحوازيين بمناقشة خطر المستوطنين وتحذير الشعب منهم وحثه على التصدي للمستوطنين بكافة الطرق المتاحة.   وفي سياق متصل هاجمت مجموعة تابعة للمقاومة الوطنية الأحوازية في ليلة البارحة مخفر رقم30 التابع لقوات الأمن الفارسية في حي النهضة، مرتين وأمطرته بوابل من الرصاص. واستخدم المقاومون سلاح الكلاشينكوف أثناء مهاجمة مخفر الشرطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى