الأخبار

حركات آذرية تندد بالقمع الوحشي للمتظاهرين في إقليم آذربيجان

 "أحوازنا"

 أصدرت حركة طلاب آذربيجان (آذوح) بيانا مشتركا مع الحزب الديموقراطي الآذربيجاني يندد بالقمع الوحشي الذي تعرض له المتظاهرون الآذريون خلال الأيام الثلاثة الماضية، كما حث البيان الشعب الآذري على الاستمرار بالمظاهرات إلى حين تحقيق المطالب القومية.

وقال البيان إن نظام الملالي استمر في سياساته العنصرية ضد الشعوب غير الفارسية مثلما فعل النظام البهلوي آنذاك و الأحداث الجارية خلال هذا الأسبوع خير دليل على أن الأنظمة الفارسية المتعاقبة سواء كانت اصلاحية أو أصولية أو معتدلة لاتختلف في تعاملها مع الشعب الآذري و باقي الشعوب غير الفارسية الأخرى.

وبارك البيان هذه الاحتجاجات ووصفها بالملحمة العظيمة في تاريخ الشعب الآذري ودعا المواطنين الآذريين إلى الاستمرار في الاحتجاجات حتى تحقيق مطالبهم القومية ووقف الانتهاكات الفارسية ضد الشعب الآذري.

وندد البيان بالقمع الوحشي الذي تمارسه قوات الاحتلال الفارسي ضد المتظاهرين الآذريين وطالب بوقف الاعتداءات الهمجية من قبل تلك القوات.

وفي سياق منفصل أعلن الأسير السياسي الآذري عباس لساني الذي يقبع في سجن أردبيل منذ عام إضرابا مفتوحا عن الطعام تضامنا مع المتظاهرين.

وفي اتصال هاتفي مع أهله قال "لساني" نحن لسنا من يهادن بمجرد سماع اعتذار من عدوه ودعا الشباب الآذري إلى مواصلة الاحتجاجات وعدم الرضوخ للاحتلال.

ويرى المراقبون أن تزايد الاحتجاجات في السنوات الأخيرة في مناطق الشعوب غير الفارسية تنبئ عن تصاعد الوعي الوطني وحالة الرفض لدى أبناء هذه الشعوب وإن استمر هذا الوعي فسوف يؤدي في نهاية المطاف إلى تفكك الدولة الفارسية المارقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى