الأخبار

إقامة معرض دعما لقوات الباسبج الإرهابية في الأحواز

"أحوازنا"

أعلنت دولة الاحتلال عن إقامة معرض بالتعاون مع دائرة التربية والتعليم في الأحواز العاصمة دعما لمليشيا الباسيج الإرهابية  وسوف يستمر المعرض لمدة أسبوع.

وافتتح محمد تقي زادة، رئيس دائرة التربية والتعليم في الأحواز، فعاليات الدورة الأولى من معرض "الباسيج في كلام الولاية" في مدينة الأحواز العاصمة صباح يوم السبت الموافق 21-11-2015 م.

وحول هذا المعرض قال تقي زادة، إن هذا المعرض أقيم بجهود من فرع الباسيج في دائرة التعليم والتربية بهدف تسليط الضوء على تضحيات قدمتها قوات الباسيج طوال السنوات الماضية بالأخص خلال فترة الحرب المفروضة (الحرب الفارسية ضد العراق الشقيق).

وأشارت مواقع ووكالات أنباء فارسية أن المعرض سيتسمر على مدى أيام هذا الأسبوع، وفي التقويم الفارسي يعرف هذا الأسبوع بـأسبوع الباسيج.

وأضافت المصادر نفسها أن المعرض يسلط الضوء على مليشيا الباسيج من خلال عرض كتب وصور تعكس أقوال وتصريحات خامنئي حول هذه المليشيا ودورها وأهميتها على مدى السنوات الماضية ولحد الآن.

وفي سياق متصل أقيم مؤتمر،  جمع قرابة 300 من مدراء المدارس في مدن القنيطرة، الصالحية، السوس وشاوور يوم الخميس الفائت 20-11-2015 م في مدينة الأحواز العاصمة.

وفي هذا الإطار كشف مسؤول فرع الباسيج في دائرة التربية والتعليم رضا طريفي أن نحو 55% من الكادر التعليمي في دائرة التربية والتعليم هم ينتسبون لمليشيا الباسيج، و60% من هذه النسبة تشكلها النساء و40% المتبقية من الرجال.

الجدير بالذكر أن في عموم الدوائر الرسمية التابعة لدولة الاحتلال توجد مكاتب لمليشيا الباسيج، ويعمل مسؤولو هذه المكاتب على مراقبة الموظفين وتزويد جهاز المخابرات بتقارير دورية.

ويرى متابعون للشأن الأحوازي أن هذه الفعاليات والنشاطات تهدف إلى تعزيز دور مليشيا الباسيج في الأحواز عبر الحرب الناعمة، بعد ما أثبتت الأساليب الأمنية فشلها الذريع في مواجهة المقاومة الوطنية الأحوازية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *