الأخبار

العرب الأحوازيون يحتجون على سلب ممتلكاتهم والاحتلال الفارسي يداهم بيوتهم

“أحوازنا”

الاحتلال الفارسي يبيع منطقة عربية بأكملها في مدينة عبادان لأحد المستوطنين الفرس بدون علم أصحابها.

نقلت مصادر أحوازية لموقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” يوم الأحد الموافق 08-06-2014 م، أن قوات الاحتلال الفارسية داهمت منازل المحتجين من المواطنين الأحوازيين على سياسات الاحتلال التي تهدف إلى سلب ممتلكاتهم ومنحها للمستوطنين في مدينة عبادان الأحوازية.

وقالت المصادر أن مستوطنا فارسيا يُعتقد أنه جاء من طهران عاصمة الدولة الفارسية، أقدم على شراء منطقة تُعرف بـ”الشهلة” في وسط مدينة عبادان من “بلدية الاحتلال” بدون إذن أهلها -ولم يتأكد موقع “أحوازنا” بعد من طبيعة المنطقة ويُعتقد أنها قد تكون مأهولة بـالعرب- مما أدى إلى رفض المواطنين الأحوازيين لهذه العملية وامتناعهم عن تسليمها دون تعويضات مادية تمكنهم من شراء منازل جديدة واحتجوا على هذه الممارسات غير المسؤولة، ولذلك قامت قوات الاحتلال الفارسية بمداهمة بيوتهم واقتحامها بطريقة همجية.

ودائما ما يقوم الاحتلال الفارسي بمنح أراض عربية أو بيعها بأثمان بخسة للمستوطنين وبدون إذن أصحابها العرب، وهذه السياسة تهدف لتهجير العرب من محل سكناهم (الأحواز) إلى عمق الدولة الفارسية وتذويب هويتهم العربية، كما أن الاحتلال يهدف عبر هذه الممارسات اللاإنسانية تغيير الديمغرافية العربية وإعطائها طابعا فارسيا والقضاء على مستقبل الأجيال الأحوازية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى