الأخبار

#أحوازنا -الحاكم العسكري في الأحواز يأمر بقمع الباعة الأحوازيين

"أحوازنا"

أمر الحاكم العسكري في الأحواز، عبدالحسين مقتدايي، قوات الأمن بإزالة بسطات الأحوازيين في وسط مدينة الأحواز العاصمة (سوق عبدالحميد)، وقمع كل من يعارض هذه الإجراءات التعسفية.

وقال مقتدايي إن هذه الإجراءات يجب أن تتم خلال الأسبوعين القادمين، مبررا موقفه هذا باحتجاج أصحاب المحلات –أغلبهم من المستوطنين الفرس- قبل أيام أمام مبنى قائمقام مدينة الأحواز العاصمة ومطالبتهم سلطات الاحتلال بضرورة إزالة البسطات باعتبار أصحابها تسببوا في كساد تجارتهم.

ودعا مقتدايي جميع الأجهزة التنفيذية للتعاون والتنسيق فيما بينها حتى تتم المهمة على نحو أفضل وبأسرع وقت ممكن.

وفي الإطار ذاته كشف "مهرداد نيكو"، مساعد الاقتصادي للحاكم العسكري، عن خطة تكوين قوة أمنية بالتعاون والتنسيق مع قوات أمن الاحتلال، مهمتها تنحصر فقط على مواجهة الباعة الأحوازيين وإزالة بسطاتهم.

وأضاف نيكو أن هذه القوة ستكون بمثابة الذراع العسكري لبلدية مدينة الأحواز العاصمة، ملوحا بإجراءات صارمة ضد كل من يعارض هذه المخططات، في إشارة واضحة للباعة الأحوازيين.

وقد اشتبك باعة أحوازيون مع قوات الأمن وسط مدينة الأحواز العاصمة يوم الثلاثاء الماضي الموافق 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري، إذ أدت المواجهات إلى تراجع قوات الأمن بعدما قوبلت بصمود أصحاب البسطات كما أن بعض الأحوازيين جرحوا في أثناء دفاعهم عن بسطاتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *