الأخبار

#أحوازنا – وباء غامض يودي بحياة أطفال أحوازيين

"أحوازنا"

انتشر مرض غير معروف في حي الملاشية غربي الأحواز العاصمة مما أدى إلى وفاة طفلتين أحوازيتين ولحد الآن مراكز الصحة تتنصل من أداء واجباتها.

وأكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز"أحوازنا" انتشار وباء خطير في حي الملاشية إذ أدى إلى وفاة طفلتين وإصابة عدد أخر.

وتوفيت ابنة المواطن الأحوازي يوسف الباجي البالغة من العمر عشرة شهور، كما توفيت ابنة المواطن طلال الحيدري البالغة من العمر أربعة أعوام في تاريخ 23 دسمبر 2015 إثر إصابتهما بوباء خطير. ومن علائم الإصابة به الغثيان والتقيؤ الشديد اللذين  يؤديان إلى وفاة الأطفال إن لم يتم معالجتهم بالوقت المناسب.

ويرفض مركز الصحة في حي الملاشية معالجة الأطفال معللا السبب بعدم امتلاكه أجهزة ومعدات وأدوية لازمة لمعالجة المرضى.

وقال ناشطون أحوازيون إن وجود النفايات  في شوارع وأزقة الحي بالإضافة إلى طفح مياه المجاري وعدم أداء المؤسسات والمراكز المعنية واجباتها من أهم الأسباب التي أدت إلى انتشار الأوبئة في حي الملاشية و أحياء فقيرة الأخرى.

وقد عرف حي الملاشية بمعقل الثوار المناهضين للاحتلال الفارسي وسياساته الرامية للقضاء على الأرض والإنسان الأحوازيين، وكان لأبنائه دور كبير في أثناء انتفاضة 15 نيسان ضد العدو الفارسي. 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *