الأخبار

#أحوازنا –اغتصاب آلاف الهكتارات في منطقة ميسان

"أحوازنا"

الاحتلال الفارسي يغتصب ثلاثين ألف هكتار من أراضي منطقة ميسان وناشطون يحذرون من خطورة الوضع الذي يهدد حياة آلاف الأسر الأحوازية.

وأكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أن سلطات الاحتلال الفارسي اغتصبت 30 ألف هكتار من أراضي "أم الدبس" و"دوسلك" -التابعتين لمنطقة ميسان- وسلمتهما إلى المستوطنين.

واغتصبت هذه المساحات الواسعة من الأراضي الأحوازية ضمن مشروع "اسكان عشائر" الذي تنفذه دولة الاحتلال لتغيير التركيبة الديمغرافية الأحوازية لصالح المستوطنين.

وأكدت مصادر موقع "أحوازنا" أن من ضمن القيادات الفارسية التي صادقت على قرار اغتصاب أراضي العرب وتسليمها للمستوطنين، المدعو "وزيري" رئيس جهاز المخابرات في منطقة ميسان والمدعو "مجيدي بور" قائمقام قضاء الخفاجية والمدعو "ناصر صالحي نسب" النائب في برلمان الاحتلال. و هذه الأراضي المغتصبة تعد جزءا من أراض تملكها قبيلة "بيت راشد" وقبيلة "كنانة".

وقال ناشطون أحوازيون لموقع "أحوازنا" إن آلاف الأسر الأحوازية بسبب اغتصاب أراضيها ستضطر إلى الهجرة لمدن وبلدات بعيدة عن محل سكناها بحثا عن فرص عمل جديدة.

وناشد ناشطون حقوقيون عبر موقع" أحوازنا" المنظمات الحقوقية للتدخل في هذه القضية والضغط على سلطات الاحتلال لكي تكف عن اغتصاب الأراضي العربية وتهجير الأحوازيين إلى مناطق بعيدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *