الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-إيران تحذر أهالي الأحواز من مقاطعة الانتخابات وتواصل تنفيذ الإعدامات

حذر العميد الركن "حسن شاهوار بور" قائد فرقة ولي العصر التابعة للحرس الثوري الإيراني أهالي الأحواز من مقاطعة الانتخابات المقبلة وعدم المشاركة، وذلك بعد أن أطلق عدد من النشطاء الأحوازيين دعوات تحث الشعب الأحوازي على المقاطعة.

وأوضح الحساب الرسمي الحركة النضال العربي لتحرير الأحواز في بيان صحافي زود ال"الرياض" بنسخة منه أمس السبت: بأن قائد فرقة ولي العصر في مناسبة للحرس الثوري في الأحواز قال: إذا لم ننتبه للأوضاع سيستغل الأعداء وبشكل كبير أي فرصة تتاح لهم في إشارة إلى العزوف من الأحوازيين عن الانتخابات المقبلة، وأضاف أن قوات التعبئة "الباسيج" لديها حضور قوي في كل الميادين وتتصدى للأعداء، قاصداً بذلك المقاومة الوطنية الأحوازية وما تقوم به من نشاطات ضد الدولة الفارسية، وقال البيان: بأن "فيروز آبادي" رئيس هيئة الأركان المسلحة الفارسية شدد كذلك على ضرورة المشاركة في الانتخابات، مؤكداً بأن أي صوت من الناخبين يعتبر تأييداً للثورة وقائدها خميني كما أنه يعادل طفلة ضد أعداء الثورة الإسلامية، وأشار البيان بأن خبراء سياسيون يوكدون للحركة الأحوازية بأن إيران تتخوف من تعثر العملية الانتخابية وفشلها في الأحواز، وذلك بعد انتشار ظاهرة ثقافة رفض الاحتلال ومؤسساته ومواجهة مشروعة في الأحواز، وقالوا: إن المشاركة في الانتخابات يعني إضفاء شرعية سياسة وجود الاحتلال الفارسي في الأحواز، لذلك يمتنع أغلب الأحوازيين من المشاركة في الانتخابات لأنهم يعتبرون ذلك لا صلة تربطهم بالدولة الفارسية، ووجود الفرس في الأحواز طارئ وغير شرعي ويعتمد على قوة السلاح، ولفت البيان بأن المخابرات الإيرانية بدأت تستعين بالمال لإغراء بعض الأحوازيين للمشاركة في الانتخابات بمظهر عربي، وذلك من أجل إعطاء صورة مزيفة للمشهد السياسي في الأحواز، واعتبار الأحوازيين مؤيدين للدولة الفارسية ومؤسساتها.

من جانبه أوضح الناشط الأحوازي في حقوق الإنسان والمهتم في الشأن الإيراني عبدالكريم خلف بأن إيران أعدمت خمسة أشخاص من أهالي بلوشستان في سجن كرمان يوم الأربعاء الماضي، وأضاف بأن عدد الإعدامات خلال أسبوع وصل إلى 21 شخصاً، كما أن إيران أعدمت قبل أيام 16 شخصا إيرانيا في سجن مدينة قزوين شمال إيران، لافتاً بأن عدد الإعدامات تفوق مجموعة الإعدامات في 2014م.

جاسر الصقري

المصدر: صحيفة الرياض 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى