الأخبار

#أحوازنا-الأحوازيون في استراليا يتظاهرون أمام سفارة الاحتلال في ذكرى 92 لاحتلال الأحواز

"أحوازنا"

 

تظاهر مئات الأحوازيين أمام سفارة الاحتلال الفارسي في العاصمة الأسترالية "كانبرا" يوم 20 أبريل الجاري في الذكرى 92 لاحتلال الأحواز مطالبين المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لردع دولة الاحتلال ومنعها من ارتكاب الجرائم في الأحواز.

وردد الأحوازيون الذين جاؤوا من مختلف الولايات الأسترالية هتافات ثورية ووطنية، كما رفعوا لافتات بالغتين العربية والإنجليزية تطالب بإنهاء الاحتلال الفارسي للأحواز.

وطالب المتظاهرون الأحوازيون المجتمع الدولي، بالتدخل الفوري لردع الدولة الفارسية ومنعها من الاستمرار في جرائمها وانتهاكاتها بحق الأحوازيين والشعوب غير الفارسية، داعين كذلك إلى التدخل الفوري لمنع الدولة الفارسية من تصدير الإرهاب والإرهابيين إلى سوريا والعراق واليمن والبحرين.

وأعلن المتظاهرون عن تأييدهم التام والكامل لنضال الشعب العربي الأحوازي بكافة الوسائل والطرق الممكنة والمشروعة، ولا سيما الكفاح المسلح وكذلك الأمر بالنسبة للشعب السوري والعراقي واليمني في نضاله ومقاومته ضد العدو الفارسي وأدواته الطائفية. كما أيد المتظاهرون المشروع العربي الذي تتقدمه السعودية  ضد المشروع الصفوي الفارسي ونعلن دعمنا له.

وقد جاء في البيان الختامي لهذه المظاهرة أن الجالية الأحوازية نظمت هذه المظاهرة في الذكرى الثانية والتسعين لاحتلال الأحواز، أمام وكر العدو الفارسي في استراليا، في وقت حساس ومصيري للأمة والشعب العربي الأحوازي.

وأضاف البيان أن جرائم العدو الفارسي الغاشم في الأحواز تضاعفت أكثر من ذي قبل ، وما جريمته ضد الإنسانية بحق مدينة الفلاحية وأبنائها البواسل وإطلاق قواته الأمنية، الرصاص الحي على المواطنين الأحوازيين العزل، متعمدة قتلهم وجرحهم، إلا خير دليل على ذلك.

وأوضح البيان أن العدو الفارسي تمادى أكثر من السابق في تنفيذ مشاريعه العدوانية، مستهدفا الشعب والجغرافيا والتاريخ، ومن أهمها تحريف مجرى الأنهر وتجفيفها، نشر الفكر الطائفي ودعمه، توطين الفرس في الأحواز لتغيير تركيبتها السكانية العربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *