الأخبار

إعلان لاهاي لنصرة القضية الأحوازية

“أحوازنا”

من النتائج الهامة للمؤتمر السياسي الأول لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز صدور اعلان لاهاي لنصرة القضية الأحوازية محملا بجملة من المبادئ والمواقف التي تبناها المشاركون في المؤتمر بتعدد بلدانهم وانتماءاتهم وتوجهاتهم الفكرية والسياسية، قرأه المناضل والسياسي الكبير الدكتور جورج صبرة رئيس المجلس الوطني السوري.

نص الإعلان:

نحن المشاركين في المؤتمر السياسي الأول لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز المنعقد في 14-15/حزيران – يونيو/2014 في لاهاي هولندا من معظم الدول العربية وممثلي الشعوب غير الفارسية ضمن جغرافية إيران (آذربايجان، كردستان، بلوشستان،) وممثلي القوى الوطنية الأحوازية نعلن متضامين ما يلي :

1-       إن دعم القضية الأحوازية العادلة يأتي متوافقا مع ما نص عليه القانون الدولي وقرارات الجمعية العامة التابعة لهيئة الأمم المتحدة، وعليه ينبغي استخدام كل الآليات القانونية المتاحة للدفاع عن الأحوازيين كشعب واقع تحت الاحتلال تصنيفا وواقعا.

2-       إن الحقائق التاريخية تؤكد قيام كيان أحوازي مستقل كدولة مكتملة الكيان والأركان. وقد تم احتلالها واغتصابها من قبل الدولة الإيرانية سنة 1925، مما يستوجب تشميل الاحتلال الإيراني البغيض بوصفه استعمارا حسب القانون والاعراف في إطار الممارسة الدولية

3-       نؤكد حق الشعب الأحوازي في مقاومة المحتل الإيراني وتقرير مصيره على أرضه وانتهاج كل الآليات والسبل الكفيلة لتحقيق أهدافه في استعادة السيادة لدولته المغتصبة والحفاظ على سلامتها الإقليمية وحقوقه وفق الشرائع والقوانين الدولية.

ومن هنا نلتزم باجتماع الشمل واجماع الرأي على اتخاذ الخطوات والإجراءات التالية :

1-       ابراز القضية الأحوازية كقضية إنسانية عادلة وفق منظور القانون الدولي الإنساني ومطالبة المجتمع الدولي بالوفاء بالتزاماته بتوفير الحماية الدولية للشعب الأحوازي الذي يتعرض للإبادة الجماعية من قبل الدولة الفارسية.

2-       فضح إنتهاكات وجرائم الدولة الإيرانية ضد حقوق الإنسان الأحوازي، وإنشاء مراكز رصد وتوثيق لهذه الإنتهاكات وتعميمها على الأسرة الدولية بكل كياناتها المعروفة.

3-       تكوين مجموعات ضغط وقوى دولية تتبنى أو تدعم القضية الأحوازية والعمل على منح الثورة الأحوازية صفة تمثيلية في المنظمات الإقليمية ومن ثم الدولية.

4-       استنهاض الدور العربي في نصرة القضية الأحوازية وتأكيد الالتزام بالواجب العربي تجاه القضية وعدالتها ومشروعيتها.

5-       دعم وتعزيز عمل لجان التنسيق المحلية لنصرة الثورة الأحوازية ورفع القدرات النضالية للشعب العربي الأحوازي وتوفير مستلزمات صمود ورفع كل أشكال المعاناة عنه بما فيها المعيشية.

6-       إنشاء مركز للدراسات الاستراتيجية بشأن القضية الأحوازية، ودورها في منظومة الأمن القومي العربي.

7-       إيداع هذه الوثيقة لدى المنظمات الإقليمية والدولية، وعلى الأخص جامعة الدول العربية وهيئة الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي ولدى كافة مراكز القرار الدولي.

والله وراء القصد وهو يهدي سواء السبيل.

المشاركون في المؤتمر السياسي الأول لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز

لاهاي 15- 06 -2014

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى