الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا -"تحرير الأحواز": قطع علاقات المملكة مع طهران انتصار للشعب الأحوازي العربي

أكدت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" بأن المملكة العربية السعودية تعمل على صيانة أمن شعبها وأمن المقيمين على أرضها، وحماية حدودها ووحدتها، وقالت: بأن قرارات المملكة قرارات حازمة وحكيمة، أنها لم ولن تتوانى في الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه النيل من أمنها واستقرارها، وحزمها في الداخل مكنها من مطاردة جيوب الإرهاب في كل مكان، بل إن تكوين حلف إسلامي ضد الإرهاب يكشف حقيقته ويفضح من وراءه.

وبينت الحركة بأن تنفيذ القضاء السعودية أحكام القصاص من "47" إرهابيا ثبت تورطهم في مخططات إرهابية تهدد أمن الوطن والمواطن، بعد إجراءات قضائية استمرت لبضع سنين، وفي المملكة النظام القضائي له مطلق الحرية لاتخاذ الإجراءات الشرعية التي تحمي أمن البلاد والعباد، وليس من شأن أي جهة خارجية في الشؤون الداخلية السعودية، وذكرت بأن حركة النضال العربي لتحرير الأحواز إذ تعلن تضامنها ووقوفها مع المملكة الشقيقة، وتدين السلوك الهمجي غير الحضاري الذي تعرضت له سفارة المملكة في طهران من قبل رجال أمن الدولة الفارسية، فالقيادات السياسية والأمنية الإيرانية التي تتباكى على فقد عميل لها في السعودية، إنما تتباكى حزناً على انهيار مشروعها المعادي لدول منطقة الخليج العربي الذي ظلت تخطط له منذ أكثر من عقدين، فصراخهم جاء بقدر الألم.

وأشادت بالرد القوي والحازم على السلوك الهمجي الإرهابي الذي تعرضت له السفارة السعودية طهران من قبل أجهزة الأمن الفارسية، وما نتج عنه من قرار طرد سفير الدولة الفارسية من الرياض خطوة أثلجت صدورهم، لأن الأحوازيين يتعرضون لأنواع العقاب والقتل والتهجير من قبل الدولة الفارسية، وهذا القرار انتصار للشعب الأحوازي الذي يذوق على أيدي الفرس صنوف المآسي منذ تسعين عاماً.

جاسر الصقري

المصدر: جريدة الرياض السعودية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *