الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-ناشطان أحوازيان لـ المدينة : الدولة الفارسية تنتهج سياسة القمع والإرهاب

وجه 60 معتقلًا من دعاة السنة وطلبة العلوم الدينية، رسالة مناشدة إلى علماء السنة في إيران والعالم والرأي العام الإسلامي والعالم الحر، من معتقلهم بسجن رجائي شهر بمدينة كرج بالقرب من طهران، وحذروا في الرسالة من تنفيذ الإعدام الوشيك بهم «كعمل انتقامي من أهل السنة» وتنفيذ القتل بعنوان طائفي، وحث الدعاة وطلبة العلوم الدينية، أهل السنة إلى رفع أصواتهم الاحتجاجية وتنظيم مظاهرات للمطالبة بوقف تنفيذ الإعدام ضد أبنائهم الذين تم اعتقالهم بناء على «تهم باطلة وملفقة»
من جهته قال حميد منصور الكعبي عضو اللجنة التنفيذية لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز في تصريحات لـ»المدينة»: أن الأحكام التي تصدرها محاكم الاحتلال الفارسي كلها من أجل التنكيل بمن يخالف هذه الدولة ودائما ما تكون حسب الظروف السياسية التي تمر بها. وأضاف: أن أكثر من 20 مواطنا أحوازيا يواجهون حكم الإعدام من بينهم 15 ناشطًا أحوازيا من أبناء مدينة السوس وأربعة من أبناء مدينة الحميدية طبقا لما اطلع ذوي الأسرى على الخبر من الجهات الأمنية . ودعا المنظمات الحقوقية استخدام كل صلاحياتها القانونية للضغط على الدولة الفارسية للكف على ممارساتها الاجرامية.
وفي سياق متصل، أكد محمد حطاب الأحوازي عضو المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي، إن الدولة الفارسية إذا ما أقدمت على هذا الفعل الإجرامي -إعدام الدعاة- فإنها ستفتح الأبواب على كل الاحتمالات والخيارات المتاحة لأهل السنة للذوذ عن دينهم ووجودهم، وأضاف «حطاب» أن الدولة الفارسية تنتهج سياسية القمع والإرهاب المنظم ضد أهل السنة وشعوب غير الفارسية في محاولة لثنيهم عن المطالبة بحقوقهم المشروعة ولكن هذه السياسية أثبتت فشلها وإن المواجهة مع الدولة الفارسية قادمة لا محالة.وأشار حطاب إلى الصمت المريب من قبل منظمات حقوق الإنسان العالمية حيال مايحدث لأهل السنة في إيران، معتبرًا أن هذا السكوت سوف يشجع الدولة الفارسية على ارتكاب المزيد من الإعدامات.
وكانت الأمن الايرانية قد نقلت 27 من المعتقلين إلى زنزانات الإعدام وهم كل من: 1- الشيخ كاوة ﻭﯾسي 2- ﺑﻬرﻭﺯ ﺷﺎنظري 3- طالب ﻣﻠكي 4- ﺷﻬﺮﺍﻡأﺣﻤﺪي 5- كاوة ﺷﺮﯾفي 6- ﺁﺭﺵ ﺷﺮﯾفي 7- ﻭﺭﯾﺎ ﻗﺎﺩﺭي ﻓﺮﺩ 8- كيوان ﻣؤﻣني ﻓﺮﺩ 9- ﺑﺮﺯﺍﻥ ﻧﺼﺮالله ﺯﺍﺩه 10- ﻋﺎﻟﻢ ﺑﺮﻣﺎﺷتي 11- بوﺭﯾﺎ ﻣﺤﻤﺪي 12- أﺣﻤﺪ ﻧﺼﯿﺮي 13- ﺍﺩﺭﯾﺲ ﻧﻌمتي 14- ﻓﺮﺯﺍﺩ ﻫﻨﺮﺟﻮ 15- ﺷﺎﻫﻮ ﺍﺑﺮﺍﻫﯿمي 16- ﻣﺤﻤﺪ ﯾﺎﻭﺭﺭ ﺣﯿمي 17- ﺑﻬﻤﻦ ﺭﺣﯿمي 18- ﻣﺨﺘﺎﺭ ﺭﺣﯿمي 19- ﻣﺤﻤﺪ ﻏﺮﯾبي 20- ﻓﺮﺷﯿﺪ ﻧﺎﺻﺮي 21- ﻣﺤﻤﺪ كيوان كريمي 22- أﻣﺠﺪ ﺻﺎﻟحي 23- ﺍوﻣﯿﺪ بيوند 24- ﻋلي ﻣﺠﺎﻫﺪي 25- حكمت ﺷﺮﯾفي 26- ﻋﻤﺮ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠهي 27- ﺍوﻣﯿﺪ ﻣﺤﻤﻮﺩي.
وقد اعتقلت وزارة المخابرات الايرانية هؤلاء الناشطين والدعاة وطلبة العلوم الدينية ما بين عامي 2009 و2011، في كردستان المحتلة، وحُكم عليهم بالإعدام بتهم «التآمر والدعاية ضد الدولة الفارسية» و»العضوية في مجموعات سلفية» و»الفساد في الأرض» و»محاربة الله والرسول».

عثمان عابدين 

المصدر: صحيفة المدينة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *