الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا -الاقتصادية:خطة عمل لكشف انتهاكات النظام الإيراني لحقوق الأحواز

قال لـ "الاقتصادية" سعيد حميدان القيادي في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، وعضو الوفد الذي التقى أمس في القاهرة مسؤولين من المنظمة العربية لحقوق الإنسان، إن اللقاء توصل إلى اتفاق على خطة عمل من شأنها أن تسلط الضوء على جميع الانتهاكات التي يمارسها النظام الإيراني ضد الشعب العربي الأحوازي.

وأضاف حميدان أن هذا التحرك الحقوقي والقانوني يأتي في إطار التوصيات التي خرج بها مؤتمر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الذي عقد في 28 و29 من شهر نوفمبر من العام المنصرم في كوبنهاجن.

وأوضح حميدان أن المنظمة العربية لحقوق الإنسان هي منظمة لديها أكثر من 22 مكتبا في الدول العربية، فضلا عن عضويتها بمؤسسات ومجالس الأمم المتحدة والجامعة العربية، مفيدا بأن الوفد المشارك في اللقاء يدرك أهمية هذه المنظمة وتأثيرها، وعلى هذا الأساس تم التخطيط منذ فترة لبناء علاقة وإيجاد آليات للعمل والتعاون.

والتقى وفد من حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مسؤولين من منظمة العربية لحقوق الإنسان التابعة للجامعة الدول العربية لمناقشة أوضاع حقوق الإنسان في الأحواز وسبل تطوير العمل الحقوقي الأحوازي مساء أمس، في القاهرة.

وناقش الوفد الأحوازي أوضاع حقوق الإنسان في الأحواز والجرائم التي تقوم بها دولة الاحتلال الفارسية ضد الأحوازيين، في لقاء عقد في مقر المنظمة العربية لحقوق الإنسان، وحضره كل من علاء شبلي الأمين العام للمنظمة ومحمد راضي المدير التنفيذي للمنظمة والناشط الحقوقي المهندس راسم السيد سليمان الآتاسي، إضافة إلى مصطفى ممدوح سالم الخبير في الشؤون السياسية والأمنية.

وتبادل الجانبان المعلومات الحقوقية ونقل الخبرات والتجارب القانونية في هذا الشأن، من خلال وضع خطة عمل تبدأ بإقامة دورات تدريبية للناشطين الحقوقيين الأحوازيين، وصولا إلى الاتفاق على صيغة تضمن العمل المشترك بين الجانبين في المستقبل.

وطالب الوفد الأحوازي المنظمات الحقوقية العربية بتسليط الضوء على معاناة الأحوازيين جراء الانتهاكات اليومية التي يقوم بها النظام الإيراني وفضحها أمام الرأي العام العربي والأجنبي.

ودعا الوفد المنظمة العربية لحقوق الإنسان لمساندة الأحوازيين عبر بناء جسر للتواصل مع المؤسسات الدولية المؤثرة في مجال حقوق الإنسان من أجل إبراز القضية الأحوازية على الصعيد الإنساني والقانوني.

ويتكون الوفد الأحوازي من القياديين في حركة النضال العربي حميد منصور الكعبي وسعيد حميدان، إضافة إلى كميل آلبوشوكة المدير التنفيذي لمنظمة الدفاع عن حقوق الإنسان الأحوازي وعضو الحركة، كما حضر اللقاء فواز العنزي المحامي الكويتي والأمين العام للرابطة العالمية للحقوق والحريات برفقة الوفد الأحوازي في إطار التعاون المشترك بين الطرفين.

وتعتبر هذه الزيارة هي أولى نتائج توصيات المؤتمر السياسي الثالث لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز الذي عقد في يومي 28 و29 من شهر نوفمبر من العام المنصرم، وذلك على الصعيد القانوني والحقوقي.

وقد طالب في حينها المؤتمرون بالعمل على إنشاء محكمة رأي عام جماهيرية تتولى إيضاح حقوق الشعب الأحوازي العربي والعمل على محاكمة كل المجرمين والمنتهكين، وفقا للمعايير القانونية ولفضح الانتهاكات والجرائم أمام الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي.

كما أكد المؤتمرون على ضرورة عقد اجتماع تخصصي قانوني من الكفاءات العربية والدولية خلال الفترة ما بعد المؤتمر، لغرض مناقشة الآليات التفصيلية لنوع الجرائم وأهميتها وطرق معالجتها من الناحية القانونية أمام المحاكم الدولية. إضافة إلى بذل مزيد من الجهود والعمل على التعاون مع المحامين الدوليين وشركات المحامين والمكاتب القانونية.

المصدر: الاقتصادية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى