الأخبار

#أحوازنا -مدعي عام محكمة تستر يتوعد المقاومين بأحكام جائرة

"أحوازنا"

توعد مدعي عام محكمة مدينة تستر ومسؤول فرع محكمة الثورة في هذه المدينة، المقاومين والثوار الذين يستهدفون مستوطنات فارسية بعقوبات قاسية.

وقالت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" إن مجموعات أحوازية مسلحة في مدينة تستر ومناطق تابعة لها اعتمدت في الفترة الأخيرة أساليب جديدة لطرد المستوطنين الفرس من خلال استهدافهم مباشرة والقيام بعمليات إطلاق نار في المستوطنات التي يقطونها وهي كثيرة في هذه المنطقة.

وأضافت المصادر، رغم الإجراءات القمعية التي تستخدمها الجهات الأمنية الفارسية ضد المناضلين الأحوازيين في مدينة تستر ومنطقة الشعيبية الواقعتين في شمال الأحواز، إلا أن الأهالي يقاومون سياسة الاستيطان المعتمدة هناك بشتى الطرق.

وفي هذا السياق صرح المستوطن "عيسى بور سليمي" مدعي عام محكمة الاحتلال في مدينة تستر ومسؤول فرع الثورة، إن المحكمة وخاصة فرع الثورة منها، ستعاقب بشدة من يشارك في عمليات إطلاق النار في أحياء مدينة تستر إشارة منه إلى المستوطنات الفارسية.

وادعى سليمي من خلال وكالة فارس الرسمية، أن هنالك من يقوم بإطلاق النار في المناسبات الاجتماعية التي تقام في هذه المدينة (تجمعات المستوطنين الفرس) وهذه التصرفات تهدد أمن المواطنين، ونحن سنقوم بمعاقبة الذين يقومون بهذه التصرفات.

وانتهجت الدولة الفارسية في الفترة الأخيرة سياسة عدم الاعتراف بغالبية عمليات المقاومة الوطنية الأحوازية إلا في الحالات النادرة التي لا يمكن إخفاءها، حيث كانت تعترف من خلال إعلامها بأي عملية تنفذ ضدها في الأحواز. لكن مؤخرا باتت تتجنب الحديث عن أغلب العمليات في محاولة منها لتغييب العمل المقاوم، وتكتفي بالتهديد والوعيد في إعلامها لمن يهددون أمن المستوطنين الفرس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى