الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا -الكعبي: محاولات الإيرانيين يائسة

اعتبر فايز الكعبي عضو المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز قرار لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعدم إقامة مباريات الأندية السعودية والإماراتية على الأراضي الإيرانية هو انتصار رياضي كبير للاتحادين السعودي والإماراتي.

وقال الكعبي "كفاشيان رئيس الاتحاد الإيراني زعم في الأسابيع الماضية أن إيران لديها نفوذ في الاتحاد الآسيوي، تستخدمه لمصلحتها، وعلى هذا الأساس الاتحاد السعودي لا يستطيع القيام بأي شيء فيما يتعلق بطلبها من الاتحاد بضرورة عدم إقامة المباريات في طهران".

وكشف الكعبي "إيران واتحادها الرياضي لكرة القدم التي لم تر الوضع رياضيا فقط، بل إنه يمس سياستها ودبلوماسيتها، لم تقبل هذا القرار بسهولة، حيث إنه يأتي في إطار تحرك السعودية المدهش على الصعد المختلفة لتأديب إيران بعد ما كشرت عن أنيابها بصورة وقحة ضد المملكة".

وأضاف "من خلال متابعتنا رصدنا أن مسؤولين في الاتحاد وهم مدعومون من الحرس الثوري الإرهابي حاولوا بأشكال مختلفة أن يحسموا قرار الاتحاد لمصلحتهم، في محاولة يائسة منهم لكسب انتصار واحد مقابل المملكة حتى إن كان رياضيا بعدما هزموا سياسيا ودبلوماسيا أمام عظمة المملكة من طرد السفير الإيراني من طهران، السودان، البحرين، وتخفيض عدد العاملين في السفارة الإيرانية في الإمارات، إضافة إلى توالي الإدانات العربية، الإسلامية والدولية على هذا الاعتداء والتصرفات العدوانية الأخرى التي تعتمدها إيران ضد المملكة".

وكان الإعلام الرسمي الإيراني قد كذب قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بنقل إقامة المباريات إلى خارج الأراضي الإيرانية، وزعم أن هذه ادعاءات سعودية والقرار لم يحسم بعد. وقالت وكالة فارس الرسمية "إن لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لم تحسم قرارها بخصوص إقامة مباريات الأندية السعودية ـ الإيرانية على ملاعب محايدة، وما توصلت إليه اللجنة في اجتماعها الثاني المنعقد في الدوحة هو منح الجانبين فرصة حتى الـ 15 من آذار (مارس) المقبل لتحسين علاقتهما.

إبراهيم بن محمد

المصدر: جريدة الاقتصادية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى