الأخبار

#أحوازنا -جنيف: المقرر الخاص للتعذيب يجتمع مع وفد "الحملة العالمية ضد إرهاب الاحتلال الفارسي"

"أحوازنا"

اجتمع في جنيف يوم الاثنين الموافق 08-02-2016 م وفد مكون من المنسق العام للحملة العالمية ضد إرهاب النظام الإيراني السيد فيصل فولاذ والأخ سعيد حميدان المسؤول في منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان الأحوازي مع المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة السيد خوان منديز. وذلك بقصر ويلسون بمقر المفوضية السامية لحقوق الإنسان بجنيف.

حيث عرض سعيد حميدان تقارير موسعة تشمل وثائق وصورا وأفلاما ومستندات معدة من قبل المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان عن التعذيب الممنهج الذي تمارسه سلطات الاحتلال الفارسي ضد نشطاء ومناضلي الشعب العربي الأحوازي وباقي الشعوب غير الفارسية.

وعرض كذلك على المقرر تقريرا عن دور القوات الأمنية الفارسية في ممارسة أبشع صنوف التعذيب الجسدي والنفسي على أسرى الشعوب غير الفارسية، إذ تحاول الدولة الفارسية من خلال التعذيب، زرع الرعب والخوف في نفوس النشطاء والمناضلين من الشعوب غير الفارسية.

كما شرح حميدان أوضاع حقوق الإنسان المتردية بجغرافية "إيران"، أوضاع المعتقلين في السجون والتعذيب، قضية الأسرى الأحوازيين وما يتعرضون له من تعذيب وحشي في سجون الاحتلال الفارسي خاصة التعذيب لحد الموت. وتطرق الأخ سعيد حميدان في هذا اللقاء إلى التدمير المتعمد للبيئة في الأحواز وحرف مجاري الأنهر من قبل الاحتلال الفارسي.

كما شرح المنسق العام للحملة فيصل فولاذ للمقرر الخاص للتعذيب الحالات التصاعدية من الإعدامات وتطرق  للتعذيب الجسدي والنفسي المدروس والمبرمج الذي يمارسه العدو الفارسي لنزع الاعتراف من المعتقلين وأكد استمرار هذا الأسلوب البربري.

وطالب فولاذ "المقرر الخاص للتعذيب" بدعم طلب عقد جلسة خاصة بالدورة 31 القادمة لمجلس حقوق الإنسان بجنيف عن إيران، وإجبار النظام الإيراني على السماح للمقرر الخاص د. أحمد شهيد بدخول إيران والقيام بدوره الأممي، وإنشاء لجنة تقصي الحقائق للتحقيق في الانتهاكات المبلغ عنها، بتكليف من الأمم المتحدة وتابعة لها والضغط على حكومة النظام الايراني لمنح المقررين الخاصين المعنيين بالإعدام والتجمع السلمي والتعذيب حق زيارة إيران، بما يمكنهما من تنفيذ الالتزامات المنوطة بهما"، إضافة لذلك السماح لممثلي منظمات حقوق الإنسان المستقلة العالمية بدخول طهران دون عوائق لدراسة حالة حقوق الإنسان وتوفير سبل الانتصاف للضحايا، والدفع لإطلاق سراح جميع سجناء الرأي دون قيد أو شرط، وفي مقدمهم الشخصيات السياسية والحقوقية البارزة ومعتقلي الشعوب غير الفارسية.

كما تم تقديم طلب عاجل إلى المقرر الخاص للتدخل ومنع الدولة الفارسية من تنفيذ أحكام إعدام جماعية في الفترة القريبة القادمة، خاصة الإعدام الوشيك لمجموعة من الدعاة والمشايخ الأكراد من (أهل السنة) بعد تعرضهم للتعذيب الشديد وانتزاع اعترافات بالقوة منهم.

وقدمت نبذة عن إيران والحرس الثوري في دعم نظام بشار الأسد ودورها في حماية النظام السوري والتستر علي جرائمه خاصة التعذيب الممنهج ضد النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان بسوريا وكذلك الحال في العراق واليمن ودعم الاحتلال الإيراني وتستره علي الميلشيات الطائفية -الحشد الشعبي في العراق و الحوثيين في اليمن..- وجرائمها وانتهاكاتها.

كما تم الاتفاق على استمرارية التعاون المباشر بين الطرفين والتنسيق وتبادل المعلومات.

"الحملة العالمية ضد إرهاب النظام الإيراني" تأسست عام 2014 للتصدي وتوثيق ورصد إرهاب وجرائم النظام الإيراني وعملائه في المنطقة ومن أجل تقديمهم للعدالة الدولية وكشفهم بالمحافل الدولية، ويقع مقرها الدولي في المملكة المتحدة وجنيف، و17 منظمة حقوقية عربية ودولية تشارك فيها وهذه المنظمات كالتالي:

– المؤسسة العربية لحقوق الإنسان بالمملكة المتحدة

– الرابطة العالمية للحقوق والحريات / مكتب المملكة المتحدة

– المركز الخليجي الأوروبي لحقوق الإنسان

– شبكة أحرار الرافدين لحقوق الإنسان

– المركز العربي لحقوق الإنسان ومناهضة الإرهاب (أشا)

– منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان الأحوازي

– جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان

– جمعية كرامه لحقوق الإنسان / البحرين

– التحالف العربي للمحكمة العربية لحقوق الإنسان

– المرصد السوري لتوثيق جرائم الحرب

– مجلس قبيلة النعيم في سورية وبلاد الشام

– المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا

– المركز البلوشي لحقوق الإنسان

– الائتلاف اليمني لحقوق الإنسان

– البوابة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

– منظمة الرسالة العالمية لحقوق الإنسان

– المرصد العربي للحقوق والحريات النقابية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *