الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا –البوابة نيوز:تحرير الأحواز: المخابرات الإيرانية تستخدم التعذيب ضد الأسرى للاعتراف بجرائم لم يرتكبوها

أكدت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن المخابرات الإيرانية نقلت أسرى أحوازيين من السجون الانفرادية إلى محكمة الثورة في الأحواز العاصمة لمحاكمتهم مدعية أنهم اعترفوا بتنفيذ عمليات ميدانية في مدينة الحميدية.

أشارت الحركة، فى بيان لها، اليوم السبت، إلى أنه حصلت على معلومات مسربة تؤكد نقل عدد من أسرى مدينة الحميدية من زنازين المخابرات التي قضوا فيها شهورًا طويلة إلى محكمة الثورة لمحاكمتهم، مؤكدة أن المدعي العام طالب بإنزال عقوبة الإعدام بحقهم، كما أن القاضي كان أشد منه عنصرية وإجراماً.

وقال البيان: إن وكالة فارس الإيرانية أكدت في تقرير لها بشأن الأسرى أن الجلسة الأولى من محاكمة المتهمين بالإرهاب عقدت في محكمة الثورة بمدينة الأحواز العاصمة، زاعمة أنهم اعترفوا بعمليات عسكرية نفذوها ضد نقاط تفتيش تابعة للأمن وقوافل الظلام "رهيان نور" وتخريب معدات ضخمة لشركة بترول، وتكوين مجموعة مسلحة والانتماء إلى تنظيم إرهابي حسب وصفها.

وشددت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، على أن جميع اعترافات الأسرى الأحوازيين أخذت من قبل المخابرات الفارسية بواسطة التعذيب طيلة الشهور الماضية، كما أن المحكمة صورية وأحكامها صدرت مسبقاً على يد مخابرات العدو، وسيعرضون لعقوبة الإعدام أو عقوبات قاسية أخرى.

وأشار البيان إلى أن الجهات الحكومية الإيرانية تسرق أعضاء الذين يتم إعدامهم من أبناء الأحواز وفقًا لفتوى مراجع "قم" في إيران دون علمهم أو موافقتهم، مؤكدًا أن المراجع في "قم" اختلفت على جواز استخدام أعضاء أجساد الذين يتم إعدامهم.

عبدالرحيم آغا

المصدر: البوابة نيوز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى