الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا -المسار: "الأحواز" تتظاهر في أوروبا انتصارًا للأسرى المعتقلين بإيران

شهدت العاصمة الدنماركية – ضمن فعاليات تشهدها عواصم أوروبية انتصارًا للأسرى الأحوازيين في المعتقلات الإيرانية، واحتجاجًا على تصاعد عمليات الإعدام ضدهم – مسيرة احتجاجية أمام السفارة الإيرانية في كوبنهاجن، طالب خلالها المشاركون المجتمع الدولي بتدخُّلٍ فوريٍّ لوقف الممارسات ضد الأحوازيين وباقي الشعوب غير الفارسية.

وبيَّن مسؤول في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز المنظمة للاحتجاج “يعقوب التستري” أن مسيرة الاحتجاج ووقفة الغضب أمام السفارة الإيرانية في كوبنهاجن هي واحدة من سلسلة تظاهرات وفعاليات ستنظمها الحركة في الأسابيع المقبلة بالعواصم الأوروبية للاحتجاج على ارتفاع وتيرة القتل والإعدام والاعتقالات العشوائية التي يمارسها النظام الإيراني ضد الشعب العربي الأحوازي، خاصة بعد تولي الرئيس حسن روحاني الرئاسة في إيران قبل عامَين ونصف العام، وإثر توقيع الاتفاق النووي الأخير بين إيران ومجموعة 5 +1.

وعن عدد المعتقلين الأحوازيين في السجون الإيرانية، أكد التستري أنهم بالمئات، موضحًا أن النظام أصدر قبل أيام أحكامًا بالإعدام ضد 10 أحوازيين من مدينتي السوس والحميدية، فيما أشارت عائلات بعض المعتقلين إلى أن السلطات تستعد لإصدار أحكام إعدام مماثلة قريبًا ضد أبنائها المعتقلين.

وشهدت مدينة كوبنهاجن أمس الأول تظاهرة شارك فيها عرب وأحوازيون انتصارًا للأسرى الأحوازيين، حيث طافت شوارع المدينة رافعة الأعلام الأحوازية واللافتات التي تُندِّد بالممارسات القمعية الممنهجة ضد عرب الأحواز لتنتهي بوقفة غضب أمام سفارة النظام الإيراني.

وشارك في هذه المسيرة أبناء الجالية العربية في الدنمارك وأصدقاء الشعب الأحوازي من الشعوب الإيرانية المضطهدة من الأكراد والبلوش والأذريين، مؤكدين وقوفهم ضد اضطهاد حكام إيران لها.

وخلال التظاهرة رفع المشاركون أعلام الأحواز وصور الأسرى ولافتات باللغتين العربية والإنجليزية تندِّد بالاحتلال الفارسي وأحكام الإعدام التي يصدرها النظام ضد النشطاء، وتطالب المنظمات الدولية بالتدخل لوقف عمليات الإعدام والاعتقالات التعسفية.
وفي ختام المسيرة والوقفة الاحتجاجية، أصدر المشاركون بيانًا طالبوا فيه المجتمع الدولي بتدخل فوري لوقف الممارسات الإيرانية ضد الأحوازيين وباقي الشعوب غير الفارسية.

وقالوا: “نجتمع هنا اليوم لنعلن للجميع ومن أمام هذه السفارة التي تمثل دولة الإجرام والإرهاب أننا نقف متضامنين مع الأسرى الأحوازيين القابعين في سجون الاحتلال الإيراني الفارسي العنصري”.. و”نحتج بشدة على سياسة الإعدامات العشوائية التي تصدر بحق المواطنين الأحوازيين خاصة أحكام الإعدام الأخيرة التي صدرت ضد مجموعة من الأسرى الأحوازيين في مدينتي السوس والحميدية”.

وطالب المحتجون المجتمع الدولي بالتدخُّل الفوري وعدم تجاهل الجرائم الإيرانية ضد الأحوازيين وباقي الشعوب غير الفارسية بذريعة الاتفاق النووي الذي لا يراعي إطلاقًا مصالح الشعوب غير الفارسية المضطهدة.

المصدر: المسار 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى