الأخبار

#أحوازنا-عواصف ترابية تجتاح الأحواز

"أحوازنا"

ضربت موجة من العواصف الترابية أغلب مدن شمال الأحواز وتسببت في توقف حياة الأحوازيين بشكل شبه تام وذلك لليوم الثالث على التوالي.

وذكرت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أن نسبة تلوث الهواء في مدينة الأحواز العاصمة تجاوز الـ 66 ضعفا للمعدل الطبيعي لتصل إلى نسبة 10 آلاف ميكروموس في المتر المكعب.

وأضافت المصادر أن نسبة التلوث في مدن أحوازية أخرى كانت أقل من مدينة الأحواز العاصمة، إذ وصلت هذه النسبة في مدينة عبادان إلى ألفين و900 ميكروموس، وفي الخفاجية تجاوزت الأربعة آلاف و500 ميكروموس، فحين كانت نسبة التلوث في كل من مدن الفلاحية، معشور، المحمرة، الخلفية، رأس البحر، ميناء خورموسى، أرجان، القنيطرة، تستر والسوس حوالي 500 ميكروموس.

وأشارت المصادر نفسها إلى إعلان سلطات الاحتلال وقف العمل في دوائر ومدارس خمسة عشر مدينة أحوازية وفرض حالة الطوارئ فيها بسبب ارتفاع نسبة التلوث، وذلك في يوم الاثنين الموافق 22-02-2016 م.

وأوضحت أن المدن التي أعلنت فيها حالة الطوارئ هي المدن التالية؛ الأحواز العاصمة، عبادان ، المحمرة، معشور، الخلفية، الفلاحية، كوت عبدالله ، ملاثاني، الحويزة، البستين، الخفاجية، رأس البحر، العميدية، الحميدية والسوس.

كما ألغيت جميع رحلات الطيران من وإلى مدينة الأحواز العاصمة نظرا لتدني مستوى الرؤية التي وصلت إلى 200 متر فقط بحسب دائرة الأرصاد الجوية في شمال الأحواز.

يذكر أن العواصف الترابية بدأت تجتاح المدن الأحوازية منذ 14 عاما والسبب وراء ظهور هذه الأزمة كما يراه بعض الخبراء يعود إلى التخريب والتدمير البيئي الذي قامت به دولة الاحتلال طوال العقود الماضية، حيث تم تجفيف هور العظيم وهور الصحين فضلاً عن حرف مسار الأنهر الأحوازية باتجاه الدولة الفارسية واستمرار عملية بناء السدود.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *