الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-بوابة العرب: نشطاء الأحواز يطالبون بإنقاذ "هور الفلاحية" من قبضة إيران

عبدالرحيم اغا

دعا عدد من النشطاء الأحوازيين، المؤسسات الدولية المعنية بالحفاظ على البيئة إلى زيارة هور الفلاحية وإنقاذه من الاندثار، وممارسة المزيد من الضغوط على طهران لإرغامها على التزام بالقوانين والمواثيق الدولية التي تنص على وجوب حماية البيئة من التلوث والجفاف.

وأكد المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز فى بيان له اليوم الأربعاء، أن عدد من النشطاء الأحوازيين ، زاروا هور الفلاحية لتسليط الضوء على المخاطر التي تحدق بالمستنقع المائي الواقع جنوب غربالأحواز العاصمة ، محذرين من اندثاره في السنوات القادمة إذا استمرت حالة الإهمال المتعمد من قبل إيران.

وشدد البيان ، على أن الخبراء في البيئة يتفقون على أن عملية بناء السدود على نهري الدجيل ( كارون ) والجراحي بالإضافة إلى حرف مسارهما باتجاه العمق الفارسي قد تسببا في تجفيف مساحات واسعة من هور الفلاحية ، محذرين من خطر اندثار هور الفلاحية في غضون العقدين القادمين ، مشيرين إلى إمكانية حدوث تغييرات مناخية نتيجة جفاف هور الفلاحية والتي من شأنها إجبار مئات الآلاف من سكان القرى المحاذية للهور والذين يرتزقون من صيد الأسماك والطيور وتربية المواشي إلى الهجرة القسرية.

ويعتبر هور الفلاحية أو هور الدورق أكبر مستنقع مائي على مستوى الأحواز تبلغ مساحته 537700 هكتار، ويقع الجزء الأكبر من الهور في قضاء الفلاحية ويمتد إلى أقضية عبادان ، خور موسى، معشور حتى قرية عطيش جنوب شرق الأحواز العاصمة.

وكانت قد صنفت منظمة اليونسكو ، هور الفلاحية في المرتبة الخامسة ضمن قائمة أكبر أهوار العالم التي تضم 18 هوراً ، وفي عام 1993 وضعت المنظمة الهور ضمن قائمة مونترو للأهوار المهددة بالخطر.

المصدر: بوابة العرب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى