الأخبار

#أحوازنا-مسؤول قسم الإعلام لقوات التعبئة يهاجم الإعلام المناصر للقضية الأحوازية

 "أحوازنا"

 اتهم عادل نوروزيان، مسؤول الإعلام الرسمي الفارسي لقوات البسيج في الأحواز، وسائل الإعلام العربية لا سيما الخليجية بالمعاندة بسبب تسليطها الضوء على مشاريع الحرس الثوري الإرهابي في الأحواز.

 وقال المسؤول الإعلامي لوكالة "تسنيم" شبه الرسمية أن الدول المخالفة والمعاندة لنظام الجمهورية الإسلامية-حسب وصفه-تستخدم مختلف الوسائل الإعلامية المعاندة في محاولة منها لتضعيف قيم الثورة والإسلام لدى الشباب لتحل محلها القيم التي يتبناها هؤلاء في إشارة له إلى الإعلام الخليجي الرسمي المناصر للقضية الأحوازية.

 ودعا نوروزيان وسائل الإعلام الفارسية إلى تغطية حركة ما أسماها "التفاف الشعب حول السلطة الحاكمة" ردا على محاولات الإعلام المعاند على حد تعبيره. وتأتي تصريحات عادل نوروزيان المتتالية بعد أن سلط الإعلام الخليجي خاصة إعلام المملكة العربية السعودية الشقيقة الضوء على القضية الأحوازية وفضح جرائم الحرس الثوري الإرهابي وجهاز المخابرات ضد الأحوازيين.

وردا على هذه الخطوات الإعلامية الكبيرة التي اتخذها الاعلام السعودي أطلق الحرس الثوري قنوات ووكالات ناطقة بالعربية موجهة للأحوازيين في محاولة يائسة منه لمواجهة إعلام المملكة الذي ترك أثرا إيجابيا كبيرا على الحراك الوطني والقومي والعقدي في الأحواز.

 وسبق ووجه هذا المسؤول اتهامات مباشرة للمملكة العربية السعودية وزعم أنها تهدف الى تأجيج النعرات القومية والطائفية في الأحواز من خلال دعمها الإعلامي للمقاومة الوطنية الأحوازية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى