الأخبار

عاجل: مصلو التراويح في الأحواز يتعرضون إلى حملة اعتقالات

“أحوازنا”

وفقا لما اكده مصدر موثوق لموقع “أحوازنا” اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للاحتلال الفارسي فجر اليوم الجمعة وتحديدا الساعة 3، عددا من المصلين العرب اثناء اقامتهم لصلاة التراويح في قرية “بيت محارب” بشمال الأحواز.

وكشف المصدر عن اسماء المعتقلين وهم:خضير عدنان الشرهاني، موسى عدوم الزرقاني، حسين درباش الزرقاني، محسن الزرقاني، محمدالزرقاني،حميد درباش وسالم شرهان الزرقاني. ولم تعلن بعد سلطات الاحتلال عن مكان اعتقالهم رغم متابعة ذويهم ومحاولاتهم للتعرف عن مكان احتجازهم.

وتحظر الأجهزة الأمنية والمخابراتية الفارسية، أي نشاط دعوي أو مذهبي غير المذهب الصفوي في الأحواز المحتلة، كما إنها تمنع المواطنيين الأحوازيين من التجمع لأداء صلاة التراويح أو للقيام بأي شعائر دينية أخرى قد تمس بالفكر الفارسي الصفوي خاصة في شهر رمضان المبارك. في هذا الصدد يروج الكثير من علماء الحوزة الصفوية إن صلاة التراويح بدعة ابتدعها الخليفة عمر رضي الله عنه ويلزمون تابعيهم بعدم إقامة هذه الصلاة.

الجدير بالذكر إن مخاوف الدولة الفارسية باتت تتزايد، خصوصا بعد التغييرات الميدانية التي حصلت في العراق لصالح الثوار،وبعدما أيقنت أن المعارك أصبحت تحيط بالأراضي العربية الأحوازية وغير الفارسية الأخرى التي تحتلها منذ عشرات السنين، مما دفعها إلى القيام بتعزيزات أمنية وعسكرية في الأحواز،ومنها اعتقال النشطاء والثوار والأسرى المحررين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى