الأخبار

نشاطات طائفية للدولة الفارسية في السودان

“أحوازنا”

كشفت الدولة الفارسية عبر وكالات اخبارية مقربة من الحوزات الصفوية، عن نجاحها في استقطاب عشرات الآلاف من المواطنين السودانيين في عامي 2012 و2013، وذلك من خلال مراكزها ومكاتبها التي تُدار بواسطة عملائها في السودان.

وأنشأت الدولة الفارسية العديد من المراكز الطائفية تحت مسمى “الحسينيات” والمراكز الثقافية في السودان والدول العربية الأخرى التي تطل على خليج عدن من أجل نشر افكارها الصفوية الفارسية. وتسعى الدولة الفارسية عبر هذه المراكز الدينية والثقافية إلى نشر فكرها الصفوي في المجتمعات العربية وبث الفتنة والتفرقة وتفكيك اللحمة الوطنية والقضاء عليها. واستغلت الدولة الفارسية الوضع العربي المتردي وحاجة الدولة السودانية للمساعدة فتمددت في هذه الدولة ونشرت افكارها وعقائدها الطائفية وهيأت البيئة المناسبة للانقضاض على الدولة السودانية في المستقبل. ولم يعد خافيا على شعوب وحكومات المنطقة، النشاطات الطائفية الخطيرة التي تقوم بها الدولة الفارسية. إذ في كثير من الأحيان تدعم هذه النشاطات بالسلاح والعتاد من أجل فرض افكارها وعقائدها على شعوب المنطقة وترسيخ ما تؤمن به من أفكار ضالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى