الأخبار

الأحواز.. تعاني من نقص المعلمين وارتفاع نسبة الأمية

 “أحوازنا”

تعاني المدن الأحوازية من نقص المعلمين وارتفاع نسبة الأمية بسبب إهمال الاحتلال الفارسي المتعمد للمدارس الأحوازية، إذ أعلن قبل أيام مسؤولون في وزارة التربية والتعليم عن نقص حاد في توظيف المعلمين في مدارس “الأحواز” بدون أن يكشفوا عن أسباب هذا النقص والمسؤول عنه.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم التابعة للاحتلال الفارسي قبل أيام قليلة إن المدارس “الأحوازية” تعاني من الاهمال، ومدينة “الأحواز” العاصمة تفتقر إلى أكثر من سبعة آلاف معلم مما أدى إلى أن تكون هذه المدينة من أكثر المدن التى تعاني من وجود ظاهرة الأمية. كما أضافت هذه الوزارة أن إحدى المشاكل التى تعاني منها هذه المدارس، عدم وجود ميزانية كافية لها.

وتؤكد الإحصائيات الواردة من داخل الوطن أن نسبة عدد الأميين في الأحواز تزداد يوما بعد يوم، وتشير هذه الإحصائيات أن سنويا خمسة آلاف أمي يضاف إلى عدد الأميين في شمال الأحواز. وتتعدد أسباب ارتفاع الأمية في الأحواز أهمها، الإهمال الحكومي المتعمد للمدارس في الأحواز، عدم التدريس والتعليم بلغة الأم (اللغة العربية)، فرض اللغة الفارسية، قساوة المعلمين الفرس وتعاملهم غير الإنساني مع الطلاب العرب.

يذكر أن الشعوب الواقعة تحت الاحتلال الفارسي تطالب الحكومات الفارسية بتطبيق مواد الدستور(دستور الاحتلال الفارسي) وتدريس لغاتها من أجل الحفاظ على لغاتها وهوياتها التي تعاني من هيمنة الهوية واللغة الفارسية. ولكن هذه الحكومات ترفض تطبيق مواد الدستور وتتعنت في مواقفها، وتعتبر تدريس اللغات “المحلية” للشعوب غير الفارسية يهدد الأمن القومي للدولة الفارسية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى