الأخبار

الرئيس اليمني : يتهم الدولة الفارسية بالتدخل في شؤون بلاده

“أحوازنا”

اتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الدولة الفارسية بدعم الحوثيين بشكل كبير، وذلك في ظل تصعيد الحوثيين واعتصامهم في صنعاء، ومطالبتهم بإسقاط الحكومة والتراجع عن زيادة أسعار الوقود.

ووفقا لما نقلته عضو مؤتمر الحوار الوطني (نادية عبد الله) عن الرئيس اليمني، إن الدولة الفارسية تسعى لمقايضة صنعاء بدمشق وأنها تتدخل في شؤون اليمن بشكل كبير، وتوجد أربعة قنوات لدى الدولة الفارسية تعمل ضد اليمن، كما أن زعيم جماعة الحوثيين لديه مستشارين تابعين للدولة الفارسية ويقدمون له الدعم والاستشارات في نشاطه ضد الدولة اليمنية. وأشار “هادي” في حديثه إلى اعتقال ضابطين في الحرس الثوري الفارسي حينما كانا يخططان لبناء مصنع لصناعة الصواريخ في اليمن، مؤكدا وجود 1600 طالب حوثي يدرسون في الدولة الفارسية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يوجه الاتهام للدولة الفارسية في التدخل في الشؤون اليمنية الداخلية وزعزعة أمنها واستقرارها وإنما العديد من المرات تم توجيه أصابع الاتهام إلى الدولة الفارسية وعرضت العديد من الأدلة والبراهين التي تثبت تورط الدولة الفارسية في زعزعة استقرار جمهورية اليمن. وأكد منصور هادي أن مفاجئة صنعاء بحشود قبلية مسلحة من مختلف مداخلها فرضت واقعا مرفوضا شعبياً وسياسياً وإقليمياً. وقال إن الحوثيين منذ الحرب الأولى لم يلتزموا بأي اتفاقية ابدا، بل دائما يخرقون الاتفاقيات التي تبرم بين الحكومة اليمنية وبينهم، ولكننا سننفذ عملية قيصرية لإخراج الحوثيين من مداخل صنعاء ولن نسمح بجر البلاد إلى حرب من نافذة إلى نافذة وسنضرب بسيف السلم إلى حيث يصل.

وتأتي هذه التصريحات في ظل تصعيد الحوثيين عبر مظاهرات واعتصامات في شوارع صنعاء، كخطوة تنوي الجماعة فرض شروطها على الشعب اليمني وحكومته. وحشد الحوثيون ميليشياتهم المسلحة في شوارع صنعاء وعرقلوا الحياة العامة للناس بحجة حراسة أنصارهم الذين يعتصمون وسط العاصمة وبالقرب من وزارة الداخلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى