الأخبار

مقتل ضابط من قوات الاحتلال الفارسي في مدينة معشور

“أحوازنا”

داهمت قوات الأمن والشرطة الفارسية بوحشية وهمجية بيوت المواطنين الأحوازيين وعلى إثر ذلك قتل ضابط فارسي برتبة ملازم وجرح بعض الجنود.

وأكدت مصادر الموقع الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” خبر مقتل ضابط فارسي من قوات الأمن الفارسية وجرح جنود في صباح يوم السبت الموافق 30-08-2014 م على يد مواطنين أحوازيين من أهالي مدينة معشور الأحوازية. وقالت المصادر أن قوات الأمن والشرطة الفارسية داهمت بهمجية منازل المواطنين الأحوازيين في شارع سعيدي في مدينة معشور، في الساعة الثالثة من صباح يوم السبت الموافق 30-08 2014 م مما أثار غضب أهالي المنطقة ورفضهم لهذا الأسلوب الفارسي البربري.

وعلى إثر هذه المداهمات الهمجية حدثت مصادمات بين المواطنين الأحوازيين وقوات الأمن والشرطة الفارسية، وقتل أحد الضباط الفرس بآلة حادة وجرح جنود كانوا يشاركون في هذه المداهمات الوحشية. وتشير الأنباء الواردة من مدينة معشور أن قوات من الأمن والشرطة التابعة للاحتلال الفارسي فرضت حصارا على المدينة واعتقلت أربعة مواطنين أحوازيين وما زالت أسمائهم غير معروفة.

وتؤكد تقارير من الأحواز المحتلة أن تزايد حملات المداهمات والاعتقالات والطريقة الوحشية والبعيدة عن القيم الإنسانية التي تمارسها قوات الاحتلال أثناء هذه الحملات، أوجدت حالة رفض واستنكار عند المواطنين الأحوازيين وجعلتهم يتصدوا لفاعلها بأي طريقة ممكنة دون الخوف مما سيحدث لهم لاحقا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى